Accessibility links

عطا: المالكي أشرف على جداول الاتفاقية لتمنح قواتنا فرصة الاستعداد


أكد المتحدث باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا أن القوات الأمنية العراقية ستكمل جاهزيتها لتسلم الملف الأمني بشكل كامل وفق التواريخ المثبتة في مسودة الاتفاقية مع الولايات المتحدة.

وأوضح في حديث لوسائل الاعلام في بغداد: "القوات الأمنية العراقية مستعدة لتولي المهمات والمسؤوليات الأمنية وفق التواريخ المثبتة في مسودة الاتفاقية، الاتفاقية درست من الجوانب الأمنية بعناية وفق معطيات وتطور القدرات القتالية للقوات الأمنية العراقية، لذلك تم تثبيت جداول زمنية لعام 2009 و2011 هذا الوقت سيتيح للقوات الأمنية ان تتنامى وتتطوروتتسلح بأحدث أنواع الأسلحة"

وأشار عطا إلى أن الجدوال الزمنية التي تحدد تلك التواريخ وضعت بإشراف القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي فضلا عن وزيري الدفاع والداخلية:

"هذه التواريخ أشرف عليها القائد العام للقوات المسلحة ووزيرا الدفاع والداخلية والاختصاصيون في الوزارتين بحيث تكون القوات العراقية خلال الفترة القادمة قد أكملت كافة الاستعدادات من ناحية التسليح والتجهيزو التدريب والاعداد".

وتحدد الاتفاقية الأمنية التي تثير جدلا حادا بين الاوساط الشعبية والسياسية والبرلمانية في العراق، الطبيعة القانونية لوجود الجيش الأميركي على الأراضي العراقية بعد الـ 31 من شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل وهو التاريخ الذي سينتهي بموجبه التفويض الذي منحته الأمم المتحدة للجيش الأميركي في العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:

XS
SM
MD
LG