Accessibility links

وزير أفغاني يشترط انتشار القوات الدولية المزمع إرسالها إلى بلاده على الحدود مع باكستان


اشترط وزير الخارجية الأفغاني رانغين دادفار سباتنا السبت على دول قوات حلف الناتو نشر قواتها التي تنوي إرسالها إلى أفغانستان على الحدود مع باكستان لوقف تسلل الإرهابيين.

وقال سباتنا إن بلاده تثمن رغبة المجتمع الدولي في إرسال مزيد من الجنود إلى أفغانستان، لكن هذه القوات يجب أن تمنع عمليات التسلل عبر الحدود. وأضاف سباتنا أن المجتمع الدولي يعي جيدا من أين يأتي الإرهابيون وان الانتصار عليهم يوجب إغلاق ملاجئهم وسد منابع تمويلهم، في إشارة ضمنية إلى باكستان.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مؤخرا عن عزمها إرسال تعزيزات عسكرية إلى أفغانستان في المستقبل القريب. ويذكر أن مجموعات مسلحة متشددة تتحصن في منطقة القبائل الباكستانية الحدودية مع أفغانستان، ويجري عدد من هذه المجموعات مفاوضات مع الحكومة الباكستانية الجديدة.

ولكن على الرغم من المفاوضات أكدت هذه المجموعات أنها ستواصل ما تعتبره جهادا في أفغانستان، الأمر الذي يثير غضب كابل.

مقتل خبير الغام فرنسي وجرح آخر

وفي سياق منفصل، قتل خبير إزالة ألغام فرنسي وأصيب آخر بجروح بالغة في انفجار لغم صباح السبت على مسافة 10 كيلومترات جنوب كابل، حسبما أعلنت قيادة هيئة الأركان الفرنسية في باريس.

وأوضح الضابط كريستوف برازوك من قيادة الأركان أن الانفجار وقع قرب معسكر دار الأمان جنوبي كابل خلال عملية استطلاع راجلة. وأضاف أن الجنديين الخبيرين في إزالة الألغام كانا يتوغلان في منطقة تؤدي إلى ميادين رماية حين وقع الانفجار.

وينتمي الجنديان إلى فريق مدربين فرنسي مدمج ضمن كتيبة تابعة للجيش الأفغاني في منطقة كابل.

إصابة ثمانية جنود كنديين

من جانب آخر، أعلن متحدث باسم الجيش الكندي إصابة ثمانية جنود كنديين بجروح السبت لدى انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع في آليتهم المدرعة في جنوب أفغانستان. وقال إن الجنود الجرحى "في حال جيدة"، مشيرا إلى أنهم اتصلوا بعائلاتهم.

ووقع الهجوم بعد ظهر الجمعة بينما كان العسكريون يقومون بدورية روتينية في منطقة أرغانداب شمال قندهار في جنوب أفغانستان، بحسب ما أوضح المتحدث.

وتنشر كندا قوة مؤلفة من 2500 جندي في جنوب أفغانستان.

XS
SM
MD
LG