Accessibility links

مجلس النواب يقرر التصويت على الاتفاقية الأمنية الأربعاء القادم


قرر مجلس النواب السبت التصويت على الاتفاقية الأمنية المزمع إبرامها بين بغداد وواشنطن يوم الأربعاء القادم.

وأكد رئيس المجلس محمود المشهداني ان المناقشات انتهت بعد جلسة دامت سبع ساعات عبر خلالها 40 نائبا عن آرائهم بشأن الاتفاقية، مضيفا أن التصويت على الاتفاقية سيجري يوم الأربعاء المقبل.

وكان مجلس النواب قد خصص جلسته ليوم السبت للاستمرار في القراءة الثانية لاتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق، وبيان آراء أعضاء مجلس النواب بشأنها.

وفي هذا الصدد شدد النائب عن الائتلاف العراقي عباس البياتي على ضرورة إبرام هذه الاتفاقية، مؤكدا أن العراق لا يملك حاليا سوى خيارين، الأول إبرام هذه الاتفاقية، والثاني انسحاب القوات الأميركية مع نهاية هذا العام من العراق، مضيفا قوله:

"ليس أمامنا سوى خيارين، إما قبول الاتفاقية وإما انسحاب القوات الأميركية. والانسحاب، قلنا إن الجيش غير مهيأ، وتوافقاتنا السياسية بحاجة إلى المزيد من الوقت. النقطة الأخرى أن أموالنا، الكثير منها في أميركا سواء في البنك المركزي أو في صندوق التنمية، هذا الصندوق أموالنا محفوظة فيه بفيتو رئاسي أميركي وليس بقرار دولي".

من جهته طالب النائب عن القائمة العراقية مهدي الحافظ بإضافة تعديل على الاتفاقية يسمح بإضافة ضمانات لوضع حصانة على الأموال العراقية قبل الإبرام النهائي لها، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة أن تحوي الاتفاقية إمكانية تمديدها مستقبلا، وقال:

"طلبنا من الجهات المعنية أن يكون هنالك نوع من التعديل المناسب على الاتفاقية بحيث يتأمل للعراق أن تكون الحصانة على الأموال العراقية متوفرة قبل تنفيذ الاتفاقية، مما يوفر فرصة كبيرة أمام الطرفين، فرصة أن يبنوا خلالها علاقات من نوع آخر".

في غضون ذلك انتقد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان ما وصفها بعدم الشفافية التي اعتمدتها الحكومة في تفاوضها مع الإدارة الأميركية بشأن هذه الاتفاقية، داعيا إلى حسم الطريقة التي سيتم بها التصويت على الاتفاقية، موضحا بقوله:

"إذا اقتضى الأمر أن نعمل تصويتا سريا، نعمل تصويتا سريا، أما كيفية التصويت، فيجب أن نحسمها أيضا، يجب أن ننهي القانون الذي يقر كيفية التصويت كي نعرف كيف نصوت بالأغلبية أو بالثلثين، قانون قديم أو قانون جديد، هذا الموضوع يجب أن يحسم".

أما الكتلة الصدرية فقد جددت خلال الجلسة رفضها لإبرام الاتفاقية مع الجانب الأميركي، وفي هذا الشأن قال النائب عن الكتلة بهاء الأعرجي: "نحن في الكتلة الصدرية نرفض الاتفاقية من حيث المبدأ، هي تخالف ثوابتنا الشرعية والوطنية".

في غضون ذلك انتقد رئيس مجلس النواب محمود المشهداني غياب رئيس لجنة العلاقات الخارجية همام حمودي بسبب سفره إلى الحج، مؤكدا على ضرورة إعادة النظر في رؤساء اللجان البرلمانية.

يشار إلى أن مجلس النواب يناقش ومنذ الخميس الماضي القراءة الثانية لاتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق، فيما رجح نواب أن تستمر هذه النقاشات عدة أيام لحين التوصل إلى شبه إجماع سياسي حول الاتفاقية.

XS
SM
MD
LG