Accessibility links

الرئيسان بوش ومدفيديف يتفقان رغم الاختلافات على العمل سويا في القضايا الإقليمية والدولية


أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ختام اجتماع الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي ديمتري مدفيديف في ليما، أن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا السبت على العمل سوية وبطريقة عملية على رغم الاختلافات.

وقد التقى بوش ومدفيديف على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ والتي تختتم أعمالها اليوم الأحد.

وقال لافروف في تصريح صحافي إن "الرئيسين أوضحا أن هناك خلافات ما زالت قائمة في علاقاتنا، لكن ثمة إرادة جامعة كما قال الرئيس بوش تقضي بالا نتوقف عند هذه المشاكل الموجودة دائما بين قوتين عظميين".

واضاف لافروف أن بوش ومدفيديف اتفقا على "إدارة المسائل المهمة للبلدين والعالم اجمع بطريقة عملية".

ومثالا على ذلك، طرح لافروف الاتفاق الذي عقده مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس على التعاون في مجال مكافحة القرصنة المتزايدة قبالة الشواطئ الصومالية.

وأعرب الوزير الروسي عن الأمل في أن تتمكن روسيا أيضا من متابعة التعاون العملي مع الرئيس المنتخب باراك اوباما الذي سيخلف بوش في 20 يناير/ كانون الثاني القادم.

من جهته أوضح البيت الأبيض أن الرئيسين اتفقا على التعاون مع الإدارة الجديدة حول الملف الإيراني.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو "لقد تحدثا عن ضرورة استمرار البلدين في العمل سوية حول الملف الإيراني وأكدا أن من المهم استمرار هذا التعاون مع الإدارة الجديدة".

ووصفت بيرينو الاجتماع الأخير بين بوش ومدفيديف بأنه "ودي ومباشر"، وقالت "ناقشا مجموعة من المواضيع ومنها خلافاتنا المستمرة حول جورجيا".
XS
SM
MD
LG