Accessibility links

قطر تدشن أكبر متحف للفن الإسلامي في العالم


دشنت دولة قطر مساء السبت أكبر متحف للفن الإسلامي في العالم بتظاهرة احتفالية ضخمة حضرها أكثر من ألف ضيف ومسؤول عربي وعالمي، ضمن خطة لمشروع ثقافي يهدف إلى تحويل دولة قطر إلى حاضرة عالمية للثقافة.

ويقع المتحف الذي صممه المعماري الأميركي-الصيني يوه مينغ باي الذي صمم هرم اللوفر، على بعد 60 مترا من كورنيش الدوحة على جزيرة اصطناعية تم ردمها خصيصا لهذا الغرض.

ويضم المتحف الذي يتألف من خمسة طوابق 800 قطعة فنية وأثرية جمعت من ثلاث قارات شملت بلدانا من الشرق الأوسط واسبانيا والهند تعود إلى حقب بين القرن السابع الميلادي والقرن الـ19. وتمثل هذه القطع التنوع الذي يتسم به الفن الإسلامي، حيث تضم كتبا ومخطوطات وأعمالا من السيراميك والمعادن والزجاج والعاج والمنسوجات والخشب والأحجار الكريمة والقطع النقدية المصنوعة من الفضة والنحاس والبرونز.

وتعود أقدم هذه القطع إلى ما قبل الإسلام، وأحدثها يرجع إلى العهد الصفوي (1502-1736) مرورا بالعصرين الأموي والعباسي.

ويضم المتحف أيضا جناحا تعليميا مكوّنا من طابقين يتصل بالساحة المركزية.

وأكدت رئيسة هيئة متاحف قطر الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني في كلمة الافتتاح أن هذا المتحف يهدف إلى إبراز قيم الحضارة الإسلامية ودور هذه الحضارة في التقريب بين الثقافات والقيم الإنسانية، مضيفة أن الإسلام حضارة سلام يدعو إلى التسامح والتعايش بين الشعوب.

وتقدم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني كبار الضيوف من ملوك ورؤساء وشخصيات دولية في جولة عبر المتحف.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لهيئة متاحف قطر عبد الله النجار إن الجمهور سيرى معظم القطع المعروضة لأول مرة. وأضاف أن متحف الفن الإسلامي يضع اللبنة الأولى في خطة لمشروع ثقافي يهدف إلى تحويل دولة قطر إلى حاضرة عالمية للثقافة.

وأوضح النجار للصحافيين أن التحف والقطع الأثرية التي ستعرض لم يتم اختيارها على أساس الحجم أو الثمن أو الندرة، بل على أساس أن كل قطعة تروي قصة عن العالم الإسلامي، وتلقي الضوء على إمكانية تعايش الشعوب معا بسلام.

وحضر حفل الافتتاح عدد من القادة العرب بينهم ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس السوري بشار الأسد ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وولي عهد الكويت و الأردن، والأمينان العامان للجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي عمرو موسى وأكمل الدين إحسان اوغلو.

وحضر الاحتفال عدد من نجوم السينما العربية والعالمية بينهم خصوصا الممثل الأميركي روبرت دي نيرو وممثلو العديد من المتاحف الشهيرة في العالم.

وشمل الاحتفال بافتتاح المتحف عرضا لـ120 صورة التقطها ثمانية مصورين قطريين خلال ثلاث سنوات من بناء المتحف، بالإضافة إلى فقرات قدمها عازف العود العراقي نصير شمة وفرقة "طريق الحرير" العالمية.

واختتم الحفل بإطلاق العاب نارية أضاءت سماء الدوحة لأكثر من نصف ساعة، وسيفتح متحف الفن الإسلامي أبوابه أمام الجمهور مطلع الشهر المقبل.

XS
SM
MD
LG