Accessibility links

العراق يحيل بناء 10 مستشفيات بسعة 400 سرير إلى شركات عالمية


أكد وزير الصحة صالح الحسناوي أن العراق سيشهد خلال العام المقبل تطورا في واقع المستشفيات بعد اقرار مجلس الوزراء إحالة عشر مستشفيات سعة كل منها 400 سرير إلى شركات عالمية.

وأشار الحسناوي في لقاء خص به "راديو سوا" إلى أن الاسبوع المقبل سيشهد الإعلان عن المحافظات التي ستتوزع عليها تلك المستشفيات:

"خلال العام المقبل سيشهد الواقع الصحي طفرة كبيرة، خاصة وأن الشركات العالمية المختصة ببناء المستشفيات بدأت بتقديم عروضها وقد وقع الاختيار في مجلس الوزراء الاسبوع الماضي على عروض احدى الشركات التركية لبناء خمس مستشفيات ومن المحتمل أيضا خلال الاسبوع المقبل إحالة خمس مستشفيات أخرى لشركات أسترالية وأميركية وربما ألمانية".

ولفت الحسناوي إلى أن تحسن الوضع الأمني في العراق أدى إلى اقبال شركات عالمية على العمل في العراق وتنفيذ تلك المشاريع:

"الآن وبعد استقرار الوضع الأمني واستتباب الأمن بدأت الشركات الأجنبية المتخصصة ببناء المستشفيات تدخل إلى العراق. بالتأكيد أننا سنعد خطط استراتيجية ونضع بناء المستشفيات والمراكز الصحية ضمن أولويات خطة وزارة الصحة".

الحسناوي أكد أن العراق يعاني من نقص الغطاء السريري أي نسبة عدد الاسرة إلى المواطنين، مشيرا إلى أن العراق يحتاج إلى أكثر من عشر سنوات لحل تلك المشكلة:

"المشكلة في العراق هي نقص الغطاء السريري، فنسبة الأسرة إلى عدد السكان هي سرير لكل الف مواطن، نسعى خلال أكثر من عشر سنوات لرفع تلك النسبة إلى سريرين لكل ألف مواطن وبذلك نحتاج بحدود 55 إلى 60 الف سرير فيما نملك الان 32 الف سرير".

وكانت الحكومة العراقية باشرت منذ شهر تشرين الثاني نوفمبرعام 2006 بوضع خطة لإنشاء عشر مستشفيات حديثة، إلا أن الوضع الأمني المتردي آنذاك حال دون الشروع بإحالتها إلى الشركات العالمية التي رفضت خلال تلك الفترة العمل داخل العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG