Accessibility links

تظاهرة في الصويرة تدعم الاتفاقية الأمنية وتوجهات المالكي


أكد المئات من طلبة المدراس وأفراد العشائر المنضوية في مجالس الإسناد في قضاء الصويرة شمال مدينة الكوت، دعمهم للاتفاقية مع الولايات المتحدة الأميركية ما دامت تصب في مصلحة بلدهم وتعمل على اخراج القوات المحتلة، حسب تعبيرهم.

وأكدوا خلال العبارات التي رددوها في التظاهرة التي نظمتها السلطات المحلية في القضاء صباح الاحد أنهم يقفون إلى جانب حكومة نوري المالكي والقرارت التي تتخذها بشأن هذه الاتفاقية وبشأن فرض سيادة القانون وإعادة هيبة الدولة على.

من جانبه، أوضح محمد زيدان المسؤول الإداري في القضاء في لقاء خص به "راديو سوا" أسباب تنظيم هذه التظاهرة بقوله:
"أعلنت جماهير الصويرة هذا اليوم دعمها لدولة رئيس الوزراء. أعلنت اليوم دعما للقانون ورئيس الوزراء. موقفنا مع موقف الحكومة باعتبارنا نمثل الدولة والقانون فنحن مع حكومة المالكي في أي قانون أو اتفاقية تصب في مصلحة هذا الشعب".

من جانبه، أعلن صادق شياع شيخ عشيرة الشجيرية مسؤول لجنة الخدمات والإعمار في مجلس إسناد شمال الصويرة تأييد مجلسه لتوقيع الاتفاقية الامنية، موضحا ذلك بقوله:

"مجالس الإسناد تدعم حكومة المالكي والاتفاقية لأن الاحتلال منذ اربع أو خمس سنوات عبث كثيرا بالبلد فبلدنا نحن نحميه ونحن نبنيه".

هذا وجاءت هذه التظاهرة التي أحيطت بإجراءات أمنية مشددة في وقت ما زال الجدل فيه دائرا بين الأوساط الرسمية وغير الرسمية في البلاد بشأن البنود التي يجب أن تتظمنها الاتفاقية قبل التوقيع عليها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG