Accessibility links

المجلس المركزي لمنظمة التحرير ينتخب محمود عباس رئيسا لدولة فلسطين


أعلن رئيس المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية سليم الزعنون رسميا مساء الأحد انتخاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيسا لدولة فلسطين بالأغلبية.

وكان المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قد عقد في مقر الرئاسة في مدينة رام الله الأحد دورته العادية التي حملت اسم دورة وثيقة الاستقلال.

وقال رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون في بيان تلاه باسم المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية " إن المجلس الذي يحل محل المجلس الوطني الفلسطيني والذي قام بانتخاب الرئيس الراحل ياسر عرفات رئيسا لدولة فلسطين عام 1989، ونظرا لخلو موقع رئيس الدولة في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 برحيل ياسر عرفات، واستنادا إلى تقديم 75 عضوا عريضة بضرورة انتخاب رئيس الدولة، فإن المجلس المركزي قد قرر بالأغلبية انتخاب الرئيس محمود عباس رئيسا لدولة فلسطين، ويمارس عمله اعتبارا من يوم انتخابه رئيسا للدولة". ويوجه الرئيس الفلسطيني الاثنين خطابا إلى الفلسطينيين بمناسبة انتخابه.

حركة حماس ترفض الاعتراف برئاسة عباس

وفي أول رد فعل فلسطيني رفضت حركة حماس الاعتراف بعباس رئيسا لدولة فلسطين إثر انتخابه من قبل المجلس المركزي معتبرة الانتخاب التفافا من قبل مؤسسات فاقدة الشرعية.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس لوكالة الأنباء الفرنسية " إن الذي ينتخب رئيس الدولة هو الشعب الفلسطيني وليس مؤسسات فاقدة الشرعية كالمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية."

كما رفضت حماس تهديد الرئيس الفلسطيني بالدعوة إلى إجراء انتخابات إذا فشلت مساعي المصالحة بين حماس وحركة فتح. وكان عباس قد قال انه سيدعو لإجراء انتخابات رئاسية ونيابية مطلع العام المقبل إذا فشلت جهود المصالحة بين الحركتين.

وقال عباس انه سيصدر قرارا رئاسيا في وقت مبكر من العام المقبل، بشأن الدعوة للانتخابات الا انه لم يذكر موعدا محددا لإجرائها. من جانبها قالت حركة حماس إن القانون لا يعطي الرئيس الفلسطيني أي سلطة على البرلمان الفلسطيني ولا يستطيع أي شخص أن يحل البرلمان قبل انتهاء ولايته الحالية عام 2010.

XS
SM
MD
LG