Accessibility links

فريق الرئيس الأميركي المنتخب اوباما يضع اللمسات الأخيرة على خطة واسعة للإنعاش الاقتصادي


ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الاثنين أن الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما والأعضاء الديموقراطيين المنتخبين في الكونغرس يضعون اللمسات الأخيرة على خطة واسعة للإنعاش الاقتصادي قد تبلغ كلفتها 700 مليار دولار على مدى سنتين.

واعتبرت الصحيفة أن هذا المشروع، في حال إقراره، سيكون من أكثر الخطط المالية ضخامة منذ الثلاثينات.

وستكون هذه الخطة الثانية للإنعاش الاقتصادي في اقل من سنة بعد الخطة التي أقرت في بداية.2008 فقد وقع الرئيس بوش في 13 فبراير/شباط خطة إنعاش بكلفة 168 مليار دولار على مدى سنتين، من اجل محاولة تجنب سقوط الاقتصاد الأميركي في الانكماش.

واستبعد بوش في 28 فبراير/شباط ضرورة الإعداد لخطة ثانية بهدف دعم الاستهلاك الذي تباطأ نتيجة أزمة العقارات.

وقالت "واشنطن بوست" الاثنين إن حاكم نيوجرزي جون كورزين، مستشار اوباما، ولورنس سامرز، الخبير الاقتصادي في جامعة هارفرد الذي اختاره اوباما ليقود فريقه الاقتصادي في البيت الأبيض، أشارا إلى احتمال أن تبلغ تكاليف الخطة من النفقات العامة 700 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن روبرت رايتش، مستشار اوباما ووزير العمل السابق في عهد بيل كلينتون والسناتور الديموقراطي تشارلز شومر طرحا كذلك مبلغا يتراوح بين 500 و 700 مليار دولار للنهوض بالاقتصاد الأميركي.

إعداد خطة إنعاش جديدة

وأعلن اوباما في مؤتمره الصحافي الأسبوعي السبت انه طلب من مستشاريه الاقتصاديين التحضير لخطة إنعاش تهدف إلى استحداث 2.5 مليون وظيفة خلال السنتين القادمتين.

وأوضح اوباما انه يعتزم توفير فرص عمل من خلال شق طرق وبناء جسور وتحديث مدارس وتصنيع سيارات مقتصدة للبنزين، إضافة إلى تطوير موارد طاقة بديلة بهدف تحرير الولايات المتحدة من التبعية للواردات النفطية.

أزمة مصرف سيتي غروب

ويذكر أن السلطات الأميركية سارعت مساء الأحد لنجدة مصرف "سيتي غروب" أحد أكثر البنوك تضررا من الأزمة المالية من خلال تقديم ضمانة تفوق 300 مليار دولار على أصوله مقابل المساهمة في رأسماله.

وقالت وزارة الخزانة والهيئة الضابطة للقطاع المصرفي في بيان مشترك إن الحكومة الأميركية ملتزمة بدعم الاستقرار الأسواق المالية وهو شرط مسبق لتحقيق نمو اقتصادي متين.

وأضافت أنه في إطار هذا الالتزام أبرمت الحكومة الأميركية اتفاقا مع سيتي غروب لتوفير مجموعة من الضمانات له والحصول على سيولة ورؤوس أموال.

وفي التفاصيل توفر وزارة الخزانة والهيئة الضابطة للقطاع المصرفي "حماية من احتمال حصول خسائر كبيرة وغير اعتيادية في مجموعة من الأصول البالغة قيمتها 306 مليارات دولار".

وهذه الخسائر المحتملة مرتبطة بضلوع سيتي غروب في المنتجات المعقدة المستندة إلى قروض متعثرة ولا سيما قروض الرهن العقاري التي تسعى المجموعة المصرفية إلى التخلص منها.

وتعرضت "سيتي غروب" لخسائر كبيرة بسبب هذه المنتجات على ما يفيد محللون.

XS
SM
MD
LG