Accessibility links

logo-print

الكردستاني تنفي سعيها لسحب الثقة من المالكي


أكدت كتلة التحالف الكردستاني تمسكها بتحالفها مع الأحزاب والقوى الشيعية، نافية صحة ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن سعي الكتلة لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي.

وقال المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي حديث مع "راديو سوا": "هذا الكلام لا أساس له من الصحة، ولا توجد نية أو مشروع لسحب الثقة من رئيس الحكومة، بل بالعكس ما زال المالكي يحظى بتأييد التحالف الكردستاني".

وشدد راوندوزي على تمسك الأكراد بتحالفهم مع القوى والأحزاب الشيعية، على حد تعبيره: "تحالفنا مع الشيعة يرتكز على الكثير من الأمور، والتحالف الشيعي الكردي وعلى الرغم من بعض الأزمات والمشاكل، مازال باقيا ومحتفظا بحيويته".

من جانبه شكك النائب علي الأديب عن الائتلاف العراقي الموحد والقيادي في حزب الدعوة، بصحة ما أعلنته بعض وسائل الإعلام حول رغبة الأكراد في سحب الثقة من رئيس الوزراء، وقال: "حتى الآن لم يؤكد التحالف الكردستاني ما أعلنته بعض وسائل الإعلام، ويبدو أن الأمر لا أساس له من الصحة".

ويرتبط الحزبان الكرديان الرئيسيان بتحالف رباعي يضم المجلس الأعلى الإسلامي في العراق بزعامة عبد العزيز الحكيم رئيس كتلة الائتلاف، وحزب الدعوة الإسلامية الذي يتولى أمانته العامة رئيس الوزراء نوري المالكي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG