Accessibility links

logo-print

وزارة الصناعة بصدد إنتاج أدوية للأمراض السرطانية


أعلنت وزارة الصناعة والمعادن اليوم الاثنين عن إمكانيتها لإنتاج الأدوية الخاصة بالأمراض السرطانية مطلع العام المقبل، لتلبية حاجة وزارة الصحة لـ 850 نوعا منها، خاصة بعد توقيع الوزارة عددا من العقود لتأسيس خطوط إنتاج حديثة في شركتي نينوى وسامراء لصناعة الأدوية.


وأوضح وكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون الشركات محمد عبد الله العاني في مؤتمر مشترك مع مسؤولين في وزارة الصحة عقد ببغداد اليوم الاثنين، القول:

"نحن الآن أنتجنا أدوية سرطانية، وهي صناعة غير ربحية لكنها ذات جدوى اجتماعية، وعلى الرغم من الظروف الأمنية في مدينتي نينوى وسامراء استطعنا أن ننتج هذا الدواء، ونحن في طريقنا إلى تسجيل هذا الدواء في دول الجوار لكي نحول هذه الصناعة إلى صناعة ربحية".

من جانبه أشار مدير عام الشركة العامة لصناعة الأدوية في نينوى فرج محمد عبد الله إلى أن التخصيصات المالية كافية لصناعة الأدوية السرطانية بأنواعها المختلفة في العام المقبل.

وأوضح عبد الله لـ" راديو سوا" قوله: "وضعنا خطة لعام 2009 ستشهد تغطية كاملة لإنتاج الأنواع السرطانية كافة، من الكبسول والحبوب والإبر وحتى المراهم، فنحن عملنا على صنع دواء لسرطان الأنف".

كما طالب ساطع عبد الكريم حنا المدير الفني الأقدم في الشركة العامة لصناعة الأدوية في سامراء، وزارة الصناعة بتوفير المواد الأولية التي تدخل في الصناعة الدوائية، موضحا:

"هناك معوقات كثيرة من جانب استيراد المواد الأولية أو بعض المواد المراقبة دوليا من قبل مركز فينا للمواد المخدرة التي تدخل في صناعتها، ونحتاج إلى دعم وزارتي الصناعة والصحة للتخفيف من أعباء توفير المواد".

وكانت تقارير لمنظمات دولية كشفت عن ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض السرطانية في العراق خلال السنوات الأخيرة بسبب مخلفات الحروب وتلوث البيئة ونقص الوعي الصحي لدى المواطنين في اللجوء إلى الكشف المبكر عن الأورام السرطانية.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG