Accessibility links

logo-print

مسؤولان في البنتاغون: ثمة تحديات تواجه الحرب ضد الإرهاب


قال مسؤولان رفيعا المستوى في وزارة الدفاع الأميركية إن ثمة تحديات تواجه الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب نظرا لأن الضباط الصغار في الجيش الباكستاني لا يتمتعون بالعلاقة الطيبة ذاتها التي كانت تربط من سبقوهم بنظرائهم الأميركيين.

ونقلت صحيفة واشنطن تايمز عن الأدميرال مايكل مولان رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية قوله إن العمل على إصلاح تلك العلاقة بين الجيش الأميركي والباكستاني يأتي على راس قائمة أولويات وزارة الدفاع نظرا لأهميتها في بناء الثقة المطلوبة بين البلدين لمحاربة التطرف.

واتفق قائد الاستخبارات العسكرية الأميركية الجنرال جون كوستر مع ما قاله مولان مضيفا أن الجنود الأميركيين يتعاملون الآن مع أناس لا يعرفون الكثير عن الولايات المتحدة و الشعب الأميركي فالقادة العسكريون السابقون في الجيش الباكستاني كانوا على دراية بالثقافة الأميركية و كانوا يعلمون بأننا لسنا أعداء لهم.

وقال كوستر إن توتر العلاقة بين الجيشين إنما بدأ قبل بروز حركة طالبان والقاعدة فما من ضابط في باكستان لا يعرف السيناتور لاري بيرسلر.

وقالت الصحيفة إن مولن يشير بذلك إلى قانون اقره الكونغرس في عام 1985 قدمه السناتور الجمهوري السابق عن ولاية نورث داكوتا لاري بيرسلر يحظر معظم المساعدات الاقتصادية والعسكرية الأميركية لباكستان ما لم تتأكد الحكومة الأميركية تماما من عدم امتلاك باكستان لأسلحة نووية.

وقالت الصحيفة انه على الرغم من ان القانون قد تم تعديله في عام 1995 إلا انه ما زال يلقي بظلاله على العلاقة بين البلدين.

من جهته قال كوستر إن الافتقار إلى المعرفة الحقيقية بالوضع السياسي في باكستان قد تمخض أيضا عن فهم قاصر للمنطقة و ساهم إلى حد كبير في عدم تعزيز تطور العلاقة بين الدولتين الحليفتين.

ونوه مولن من جهته إلى أن عدد الطلاب الباكستانيين الذين قدموا للدراسة في الولايات المتحدة في التسعينات قد وصل إلى 300 طالب فيما انخفض العدد إلى 98 طالبا فقط هذه الأيام مضيفا انه بالنظر إلى الأزمة القائمة في باكستان وأفغانستان وموجة التطرف التي تعصف بالبلدين فانه يتعين على الولايات المتحدة ان تبذل جهدا اكبر في هذا المضمار.

من جهته قال حسن حقاني السفير الباكستاني في واشنطن للصحيفة إن بناء العلاقة بين البلدين سيستغرق وقتا بلا شك مشددا على أن بلاده لن تصبح ملاذا أمنا للإرهاب.
XS
SM
MD
LG