Accessibility links

logo-print

مصلحة مياه بلديات الساحل الفلسطينية تحذر من كارثة صحية في غزة


حذرت مصلحة مياه بلديات الساحل الفلسطينية الاثنين من وقوع "كارثة صحية" في قطاع غزة نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي واستمرار إغلاق إسرائيل للمعابر.

فقد أعلن منذر شبلاق رئيس مصلحة مياه بلديات الساحل عن "تدن شديد في قدرة المصلحة على تشغيل وصيانة مرافق المياه والصرف الصحي وتناقص مخزون الكلور مما سيترتب عليه عدم قدرة تطهير مياه الشرب مما ينذر بوقوع كارثة صحية".

وتابع في مؤتمر صحافي عقده في مدينة غزة أن هذا الوضع جاء "نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي المتكرر لفترات طويلة وإغلاق المعابر وما نتج عنه من صعوبة في إدخال المواد وقطع الغيار اللازمة".

ويأتي ذلك بعد أن شددت إسرائيل في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة منذ يونيو/حزيران 2007 عبر إغلاق كل المعابر المؤدية إليه بسبب تصاعد أعمال العنف رغم التهدئة السارية المفعول منذ 19 يونيو/حزيران الماضي.

وقد أدى إغلاق إسرائيل للمعابر إلى أزمة وقود تسببت في انقطاع التيار الكهربائي بعد توقف محطة الكهرباء الوحيدة في غزة والتي تنتج حوالى 30 بالمئة من حاجاته من الكهرباء فيما توفر الشبكات الإسرائيلية والمصرية الحاجة المتبقية.

كما حذرت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة السبت من خطر توقف أكبر مستشفيات قطاع غزة عن العمل إذا استمر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع، فيما بدأت المخابز باستخدام القمح المخصص لأعلاف الطيور لتحويله إلى دقيق.
XS
SM
MD
LG