Accessibility links

logo-print

عدد مستخدمي الانترنت بين المراهقين الأميركيين أقل من غيرهم


أظهرت دراسة جرت في 13 دولة في أنحاء مختلفة من العالم أن عدد مستخدمي الانترنت بين المراهقين الأميركيين أقل من نظرائهم في جمهورية التشيك وكندا ومكاو وبريطانيا.

وأشار تقرير "الانترنت في العالم" الذي أصدره مركز ديجيتال فيوتشر إلى أنه من الفئة العُمرية بين 12 و14 عاما يستخدم مئة بالمئة من البريطانيين الانترنت يليهم الإسرائيليون بنسبة 98 بالمئة ثم التشيكيون وسكان مكاو بنسبة 96 بالمئة والكنديون بنسبة 95 بالمئة.

وبالمقارنة يستخدم 88 بالمئة فقط من الأميركيين من نفس هذا العمر الانترنت يليهم المجريون والسنغافوريون حيث يستخدم أكثر من سبعة من كل عشرة أفراد الانترنت.

ومن ناحية أخرى أظهرت نشرة أصدرتها إحدى شركات البرمجيات أن الهواتف المحمولة المزودة بخدمة الانترنت تتزايد بشكل كبير خارج الولايات المتحدة لاسيما في جنوب شرق آسيا.

ومن أجل إعداد التقرير الصادر عن مركز ديجيتال فيوتشر برئاسة جيف كول في جامعة ساوث كارولاينا تحدث باحثون من 13 دولة مع أكثر من 25 ألف شخص في آسيا واستراليا والأميركيتين وأوروبا في أواخر عام 2007 وأوائل عام 2008.

وأظهر التقرير أن الولايات المتحدة تأتي بعد دول أخرى فيما يتعلق باستخدام الانترنت بين الفئات الأكبر سنا أيضا، فالولايات المتحدة تأتي بعد كل من السويد ونيوزيلندا وكندا فيما يتعلق باستخدام الانترنت بين من تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

وفي الآونة الأخيرة اقترح رئيس اللجنة الأميركية الاتحادية للاتصالات كيفن مارتن إقامة صندوق خدمات عالمي لدعم الوصول بسرعة إلى الانترنت مماثل للصندوق الخاص بالخدمات الهاتفية لكن الفكرة باءت بالفشل.

ويؤيد مارتن أيضا فتح الباب أمام شركات جديدة للاتصالات اللاسلكية في الولايات المتحدة لتسهيل الوصول إلى الانترنت وقد عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع لاري بيدج مؤسس شركة جوجل للترويج الفكرة.

وذكر تقرير المركز الذي يصدر سنويا في الولايات المتحدة وللمرة الأولى في مختلف أنحاء العالم أن الهواتف المحمولة تستخدم للوصول إلى الانترنت من قبل نسبة صغيرة للغاية من المستخدمين باستثناء المملكة المتحدة.

لكن تلك المعلومة ربما تكون بحاجة للتعديل إذ تشير نشرة شهرية أصدرتها شركة أوبرا سوفتوير النرويجية إلى أن استخدام الانترنت في الهواتف المحمولة تزايد بشكل كبير.
XS
SM
MD
LG