Accessibility links

روسيا تقول إن مرتزقة من الولايات المتحدة وأوروبا قاتلوا لحساب جورجيا في الحرب


قال أحد المحققين الروس الاثنين إن مرتزقة من الولايات المتحدة وأوروبا قاتلوا لحساب جورجيا خلال حربها مع روسيا في أغسطس/آب الماضي، إلا أن تبيليسي نفت ذلك ووصفته بأنه "هراء".

وكان محققون في مكتب الادعاء العام الروسي قد أكدوا أن مرتزقة من الولايات المتحدة وجمهورية تشيكيا وأوكرانيا وتركيا قاتلوا مع القوات الجورجية إضافة إلى مقاتلين من الشيشان، حسبما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن الكسندر باستريكين رئيس المحققين.

وقال باستريكين إن معظم هؤلاء هم مدربون، ولكننا حددنا أن بعضهم من القناصة.

وفي رد على تلك المزاعم قال الكسندر لومايا سكرتير مجلس الأمن القومي الجورجي إن من الصعب التعليق على هذه المسألة بشكل جدي. فعمل المواطنين غير الجورجيين في الجيش الجورجي أمر مخالف للقانون.

وأضاف إنهم يقولون إن نصف العالم قاتل مع جورجيا ضد روسيا الفدرالية، هذا هراء.

وأضاف أن هذه المزاعم هي محاولة لتبرير الخسائر الفادحة التي تكبدها الجيش الروسي في الحرب.

وكانت تبيليسي قد حاولت في الثامن من أغسطس/آب، استعادة السيطرة على أوسيتيا الجنوبية بالقوة، ما استدعى ردا عسكريا روسيا خاطفا في الأراضي الجورجية، وفي نهاية أغسطس/آب، اعترفت موسكو باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.
XS
SM
MD
LG