Accessibility links

logo-print

باريس تستضيف الثلاثاء مؤتمرا أوروبيا أفريقيا حول الهجرة


ينظم الاتحاد الأوروبي في العاصمة الفرنسية الثلاثاء مؤتمرا وزاريا أوروبيا أفريقيا حول الهجرة يهدف إشراك الدول التي يأتي منها المهاجرون في مكافحة الهجرة السرية.

ومن المقرر أن يعتمد مؤتمر باريس برنامجا للتعاون في السنوات الثلاث المقبلة في تنظيم الهجرة الشرعية ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتعزيز التنسيق والربط بين الهجرة والتنمية.

ويشارك في مؤتمر باريس حوالي 80 وفدا بينها وفود دول الاتحاد الأوروبي الـ27 و27 دولة أفريقية وهي الدول الـ15 الأعضاء في الرابطة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والدول الست الأعضاء في الرابطة الاقتصادية والنقدية في وسط أفريقيا، وأربع دول من أعضاء اتحاد المغرب العربي وهي ليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس، بالإضافة إلى مصر وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

ويعتبر هذا المؤتمر مرحلة ثانية في عملية بدأت بعقد مؤتمر أول في الرباط في تموز/يوليو 2006، كما أنه يأتي بعد شهر من اعتماد الاتحاد الأوروبي "اتفاقية للهجرة واللجوء" باقتراح من فرنسا لتنظيم تدفق موجات الهجرة على ضوء الحاجة إلى الأيدي العاملة في دول الاتحاد الأوروبي.

وكان الهدف من مؤتمر الرباط إقامة شراكة وثيقة بين الدول التي يأتي منها المهاجرون وبين الدول التي يتوجهون إليها وذلك بالربط بين المساعدات وبين التنمية، ومكافحة الهجرة غير الشرعية بتعزيز الرقابة عند الحدود واتفاقيات إعادة قبول المهاجرين السريين.

وعقد مؤتمر الرباط في أعقاب أزمة المهاجرين المأساوية في مستعمرتي سبتة ومليلية الاسبانيين الواقعتين في شمال المغرب اللتان اقتحمهما في خريف 2005 آلاف من الأفارقة الراغبين في الهجرة.
XS
SM
MD
LG