Accessibility links

الحكومة الكويتية تقدم استقالتها بعد انسحاب أعضائها من جلسة استجواب في مجلس الأمة


قدمت الحكومة الكويتية استقالتها اليوم الثلاثاء اثر مواجهة مع مجلس الأمة على خلفية زيارة قام بها رجل دين إيراني إلى البلاد وأثارت جدلا حادا، كما أعلن النائب ناصر الصانع.

وقال النائب الصانع إن الحكومة الكويتية قدمت استقالتها إلى الأمير صباح الأحمد الصباح قبل وقت قليل.

وقد انسحب صباح الثلاثاء أعضاء الحكومة من مجلس الأمة بعيد افتتاح الجلسة احتجاجا على إدراج طلب استجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح على جدول الأعمال.

واثر انسحاب أعضاء الحكومة من البرلمان، توجهوا لعقد اجتماع طارئ حسبما أفاد مصدر برلماني.

وقد رفع رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي جلسة المجلس العادية نهائيا نظرا لإصرار الحكومة على عدم الحضور.

واتى طلب الاستجواب على خلفية سماح السلطات بدخول رجل الدين الشيعي الإيراني محمد باقر الفالي إلى الكويت رغم الحظر القانوني على دخوله وإدانته أمام محكمة كويتية بتهمة سب الصحابة.

وبحسب القانون الكويتي، يمكن لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح إذا ما قبل الاستقالة، أما أن يشكل حكومة جديدة، أو يحل البرلمان ويدعو إلى انتخابات برلمانية مبكرة.
XS
SM
MD
LG