Accessibility links

الكردستاني تحذر من حصول كارثة أمنية في حال لم تبرم الاتفاقية


حذرت كتلة التحالف الكردستاني من مخاطر فشل إبرام الاتفاقية الأمنية، وشدد عدد من نوابها في أحاديث مع "راديو سوا" على ضرورة تحقيق الإجماع الوطني لضمان تمريرها من قبل مجلس النواب.

وقال المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي إن عدم تمرير الاتفاقية سينتج كارثة أمنية، على حد تعبيره: "انسحاب القوات الأميركية من العراق بدون برمجة وجدول زمني سوف يؤدي إلى كارثة أمنية، وهذا ما أكده المسؤولون الأمنيون وفي مقدمتهم وزيرا الدفاع والداخلية".

وأعرب النائب خالد شواني عن اعتقاده بان العراق مقبل على مرحلة خطيرة، مشددا على أهمية تحقيق الإجماع الوطني لتمرير الاتفاقية من قبل مجلس النواب، وأضاف قوله: "لا بد من التوصل إلى شيء من التوافق الوطني واتخاذ موقف موحد تجاه الاتفاقية، لأن العراق مقبل على مرحلة خطيرة جدا في تاريخه السياسي".

وأشار النائب عادل برواري إلى سعي المسؤولين العراقيين لتحقيق التوافق بين الكتل النيابية لغرض توحيد مواقفها حول الاتفاقية، وأضاف: "توجيهات رئيس الحكومة وهيئة الرئاسة وقادة الكتل النيابية تصر على توحيد الصف العراقي للوصول إلى حلول توافقية بشأن الاتفاقية الأمنية".

ومن المؤمل أن يصوت مجلس النواب العراقي يوم غد الأربعاء على الاتفاقية الأمنية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG