Accessibility links

عباس: الانتخابات الفلسطينية المقبلة ستجري في الضفة الغربية وقطاع غزة وستتصف بالشفافية


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس عقب اجتماعه الثلاثاء بالحكومة الفلسطينية في رام الله إن الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة ستجرى في الضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكدا أن الانتخابات ستكون نزيهة وشفافة وبحضور مراقبين دوليين.

وأضاف للصحافيين"إذا جاءوا من خلال صندوق الاقتراع يجب أن يقبلوا بحكم صندوق الاقتراع، وان الديموقراطية ليست لمرة واحدة".

وكان عباس قد أمهل حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة حتى نهاية العام الحالي للبدء بحوار فلسطيني داخلي، وقال انه إذا لم تقبل سيدعو مطلع العام المقبل إلى انتخابات تشريعية ورئاسية.

حماس ترفض دعوة عباس

ورفضت حركة حماس دعوة عباس، حيث أعلن القيادي في الحركة محمود الزهار أن بإمكان أبو مازن الدعوة لانتخابات في الضفة الغربية فقط، حسب تعبيره.

وقد تفاقمت الأزمة القائمة بين عباس و حماس الاثنين في أعقاب انتخاب المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية المجتمع في رام الله الأحد عباس "رئيسا لدولة فلسطين".

غير أن حماس رفضت القرار واعتبرته بمثابة حيلة سياسية للالتفاف على انتهاء فترة ولايته في التاسع من شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال الزهار في مؤتمر صحافي عقده في مدينة غزة "إن اعتماد المجلس المركزي فاقد الشرعية بديلا عن الشعب يتناقض مع موقف أبو مازن السابق الذي لجأ للانتخابات الرئاسية في عام 2005".

من جهته، قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس إن الشعب الفلسطيني ليس بحاجة لدولة في الهواء وإن حماس تريد دولة على الأرض، حسب تعبيره.

اجتماع عربي طارئ

هذا ومن المقرر أن يعقد وزراء الخارجية العرب الأربعاء اجتماعا طارئا لبحث سبل إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق مصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الاثنين إن الاجتماع الوزاري سيناقش موضوع المصالحة الفلسطينية وكذلك عملية السلام الفلسطينية-الإسرائيلية وكافة مسارات عملية السلام إضافة إلى الوضع في غزة بعد تشديد الحصار الإسرائيلي على القطاع منذ الخامس من الشهر الجاري.

موسى: الوساطة المصرية لم تفشل

وأكد موسى انه سيتم خلال الاجتماع استعراض الوساطة المصرية بين فتح وحماس مؤكدا أنها لم تفشل بل تواجهها بعض الصعوبات.

واضاف انه سيعرض على الاجتماع موقف حركة حماس الذي استمع إليه من رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل خلال لقاء عقد بينهما الأسبوع الماضي في دمشق.
XS
SM
MD
LG