Accessibility links

logo-print

الرئيس الفنزويلي تشافيز يعلن أنه يعتزم زيارة ايران في القريب العاجل للقاء نظيره أحمدي نجاد


أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الثلاثاء انه سيزور قريبا جدا ايران للقاء نظيره محمود احمدي نجاد من دون ان يحدد التاريخ او اسباب هذه الزيارة.

وأوضح تشافيز خلال مؤتمر صحافي طويل ان العلاقات بين البلدين رائعة وتزداد متانة يوما بعد يوم.

وابرم الرئيسان الايراني والفنزويلي اللذان التقيا في مناسبات عدة في السنوات الاخيرة اتفاقات تعاون اقتصادي، في المجال النفطي خصوصا.

ويدعم الرئيس تشافيز احمدي نجاد في اطار الملف النووي الايراني.

وتسعى الدول الكبرى الى دفع طهران على تعليق تخصيب اليورانيوم في مقابل عرض تعاون اقترح عليها مرتين في يونيو/حزيران 2006 وفي يونيو/حزيران 2008 بعد تعديله.

وتخشى الدول الغربية ان تقدم ايران على تحويل برنامجها النووي المدني الى اغراض عسكرية في حين تنفي طهران ان يكون لديها هذه النية.

مناقشة تعديل دستوري

وعلى الصعيد المحلي في فنزويلا اعلن تشافيز الذي تنتهي ولايته مبدئيا في 2013، ان الحزب الحاكم في فنزويلا و"الطبقات الشعبية" سيجريان تقييما لامكانية تقديم مشروع تعديل دستوري في 2009 يجيز اعادة انتخاب رئيس الدولة لفترة غير محدودة.

وقال تشافيز "قلت انني لن اطلب تعديلا دستوريا حول نقطة اعادة انتخاب الرئيس. لكنني لا استطيع ان امنع احد من فعل ذلك".

وقد فاز الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا بزعامة الرئيس تشافيز الاحد في الانتخابات المحلية بحيث كسب في معظم الولايات لكنه مني بهزيمة في الولايات الاكثر اكتظاظا بالسكان والاكثر ثراء وفي كراكاس.

وقد جرت محاولة سابقة لتعديل الدستور لكنها رفضت في استفتاء في ديسمبر /كانون الاول2007.

XS
SM
MD
LG