Accessibility links

logo-print

اعتقال متهمين بمهاجمة الفتيات بمادة الأسيد في أفغانستان


أفادت السلطات الأفغانية الثلاثاء أنها اعتقلت 10 أشخاص يشتبه بضلوعهم في هجوم بمادة الاسيد على فتيات كن يتوجهن إلى المدرسة في جنوب أفغانستان واقر بعضهم بالوقائع.

وأوضح مساعد وزير الداخلية الجنرال محمد داود أن الموقوفين العشرة أفغان وقد وعدهم عناصر طالبان بمبلغ 100 ألف روبي أي حوالي 1300 دولار لكل منهم لقاء استهداف التلميذات.

وهاجم رجلان على دراجة نارية في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 15 فتاة كن في طريقهن إلى المدرسة في قندهار جنوب أفغانستان فالقيا عليهن مادة الاسيد وأصابا اثنتين منهن إصابات بالغة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على التلميذات لكن الرئيس حميد كرزاي والسلطات الأفغانية اتهمت "أعداء أفغانستان" أي المتمردين وبينهم طالبان.

وأعلن يوسف احمدي الذي يقدم نفسه على انه متحدث باسم طالبان أن الحركة "لن ترتكب أبدا عملا جبانا كهذا ضد أطفال".

وحظر طالبان أثناء حكمهم في أفغانستان بين 1996 و 2001 على البنات الذهاب إلى المدرسة ويستهدف المتمردون بشكل متزايد المدارس في أفغانستان.

وتعرض ما لا يقل عن 115 مدرسة لهجمات خلال العام الجاري وحده، وقد احرق بعضها وقتل 120 من موظفي القطاع التربوي، بحسب المتحدث باسم وزارة التعليم حامد علمي.

XS
SM
MD
LG