Accessibility links

الأمم المتحدة قلقة من استشراء العنف الموجه ضد النساء في العراق


أكدت ياكين إرتورك مقرر الأمم المتحدة الخاص بقضايا العنف ضد النساء اليوم، أن المرأة العراقية ما زالت ضحية أعمال عنف تقوم بها جهات عديدة في العراق، كالميليشات المسلحة والمتمردين وعناصر القوى الأمنية، بالإضافة إلى التطرف الديني والاجتماعي، على حد قولها.

وأشارت إرتورك في بيان بمناسبة اليوم العالمي لألغاء العنف ضد النساء، إلى إن الاضطراب الأمني، وتدهور الوضع الاقتصادي، والتزمت الاجتماعي عوامل تؤثر في حياة النساء العراقيات، لافتة إلى أن بعضهن يقعن عرضة للاغتصاب وعمليات الإتجار بالجنس، وكذلك للاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن العراقية والمتعددة الجنسيات، خصوصا خلال مداهمات المنازل بحثا عن مطلوبين.

وأعربت إرتورك عن القلق بشأن ارتفاع عدد حوادث قتل النساء لأسباب تتعلق بالشرف، والحصانة التي تمنحها السلطات والقوانين لمرتكبي هذا النوع من الجرائم، مشيرة إلى أن جرائم الشرف من أكثر الحوادث المؤدية إلى موت النساء تحديدا في المناطق الشمالية من العراق، حيث تشيع أيضا عمليات استئصال الأعضاء الجنسية من الإناث أو ما يعرف بـ "ختان النساء".

ونلقت وكالة الأنباء الفرنسية عن منظمة wadi الألمانية غير الحكومة تأكيدها بعد استطلاع أجرته في ثلاث قرى كردية، أن ثلاثة آلاف من أصل ما يقرب من ستة آلاف فتاة قد تعرضن للختان هناك، بحسب الوكالة.
XS
SM
MD
LG