Accessibility links

تلكؤ تنفيذ مشاريع الإعمار في قلعة صالح


انتقدت لجنة الإعمار في قضاء قلعة صالح الجهات المنفذة للمشاريع في القضاء، مشيرة إلى أن هنا نقصا في المدارس مما يشكل معضلة بالنسبة للقطاع التربوي.

وقال علي ناجي مسؤول لجنة الإعمار في قضاء قلعة صالح التابعة لمحافظة ميسان، في حديث لـ "راديو سوا": "نشكو من نقص مدارس، وهذا يمثل معضلة، حيث توجد لدينا ثلاث مدارس منفذة من قبل وزارة الإسكان عن طريق صندوق النقد الدولي، حيث توجد فيها إشكالات، والآن المدارس المنفذة بعضها يقتصر على إنشاء الأسس وما زالت في طور الإنشاء منذ 3 سنوات، وشكوتنا من قلة المدارس والدوام المزدوج الذي يصل إلى ثلاثة أوقات في المدرسة الواحدة".

وأشار ناجي إلى أن الجسر الذي يربط جانبي القضاء ما زال في طور الإنجاز بعد مرور سنتين ونصف السنة على بدء العمل به، وأضاف:

"في ما يخص جسر قلعة صالح، قبل فترة كانت الجهات المنفذة للعمل تدعي قلة المبالغ المخصصة، وبالتالي استلموا مبالغ لكن حدثت إشكالات بين المقاول الرئيسي وبين المقاولين الثانويين، والجسر صالح للمشي لكنه غير صالح لمرور السيارات، ومع العلم أن الجسر بدء العمل به منذ سنتين ونصف السنة، وكان من المقرر أن ينجز العمل به خلال فترة ستة أشهر فقط، ولحد الآن لم ينجز، ولا توجد متابعة حقيقية من قبل الجهات المسؤولة".

وطالب مسؤول لجنة الإعمار في قضاء قلعة صالح الذي يقع إلى الجنوب من مدينة العمارة بمسافة 40 كم، الجهات المسؤولة بالحرص ومحاسبة المقصرين المسؤولين عن التلكؤ والبطء في إنجاز المشاريع الخدمية في القضاء.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG