Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من تفشي الكوليرا في زيمبابوي


حذرت الأمم المتحدة من زيادة عدد المصابين بالكوليرا وانتشار الوباء في أكثر من نصف مناطق زيمبابوي، في وقت تشير مصادر طبية إلى أن عدد ضحايا الوباء أكبر مما يعلن عنه، وحثت على اتخاذ إجراءات وقائية عاجلة.

وقال دوغلاس غواتزيرو رئيس منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان في زيمبابوي: "تشير الأرقام التي تم إعلانها حتى الآن أو التي استطعنا الحصول عليها إلى وفاة عشرة بالمئة من عدد المصابين بالكوليرا. وحتى الآن، أفادتنا مصادر موثوق بها بإصابة ما لا يقل عن ستة آلاف شخص بالمرض بشكل أو بآخر. وعليه نستطيع القول بثقة إن عدد المصابين بالمرض في المنطقة يتراوح بين 500 و600 شخص، الأمر الذي يشير إلى أن العدد الذي يبلغ عنه أقل من العدد الحقيقي. وليس من المعروف إن كان ذلك ناجما عن عدم توفر المعلومات لدى الحكومة، أو عدم إدراكها لوجود أشخاص يموتون في بيوتهم. وذلك ما ينبغي علينا معرفته".

وأضاف غواتزيرو: "لا أستطيع القول إنه تم فعلا إجراء اللازم. فلو أخذنا داء الكوليرا على سبيل المثال فإن المشكلة لا تعني مجرد انتظار قدوم المرضى للمناطق التي أعدت لمعالجتهم، إذ لا بد من اتخاذ إجرءات وقائية. وأعني بهذا الحاجة إلى التصدي لمشكلة النظافة في مناطق التجمعات داخل المدن وفي المناطق التي يتفشى فيها المرض. وهناك مشكلة مياه الصرف الصحي المتدفقة على الطرقات، بالإضافة إلى أكوام النفايات التي تنتشر في معظم المراكز العمرانية".
XS
SM
MD
LG