Accessibility links

والد شاليت يدعو أولمرت إلى إصلاح إخفاقاته وإعادة جلعاد قبل انتهاء ولايته


طالب نعوم شاليت والد الجندي الإسرائيلي المختطف في غزة رئيس الوزراء المستقيل إيهود أولمرت ببذل كل ما في استطاعته للمساعدة في إطلاق سراح جلعاد قبل نهاية ولايته، كما انتقد إفراج حكومة تل أبيب عن سجناء فلسطينيين وإخفاقها في فك أسر نجله.

وذكرت صحيفة هآرتس التي أوردت النبأ أن والد الجندي دعا أولمرت قبل ثلاثة أشهر من انتهاء ولايته إلى أن يفعل ما لم يفعله خلال العامين الماضين، وخاطب رئيس الحكومة المستقيل مباشرة خلال مؤتمر عقد في مدينة سديروت الثلاثاء بالقول:

"الآن وقت إعادة جلعاد حتى لا تغادر وأنت الشخص الذي فشل في إطلاق سراحه، أدعو رئيس الوزراء إلى التدخل قبل فوات الأوان".

كما ندد والد الجندي المختطف بإفراج الحكومة الإسرائيلية عن سجناء فلسطينيين كبادرة حسن نية وإخفاقها في إجراء ما وصفها بالمفاوضات الجادة للإفراج عن شاليت.

وتطرق نعوم شاليت خلال المؤتمر إلى تقرير صدر عن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق موشيه ياعلون في الآونة الأخيرة قال فيه إن الدولة العبرية تحتاج إلى "اعتبار كل الخيارات والتفكير في التخلي عن الجنود"، وتساءل والد الجندي المختطف: "من أين يدعي زعماؤنا أن هذه النظريات أتت؟ على أي قيم تربوا وفي أي المجتمعات ترعرعوا؟".

وفي رده عن سؤال حول الثمن الذي ستدفعه إسرائيل للتفاوض بشأن إطلاق سراح ابنه قال شاليت: "أسرتي لم يسبق لها أن ناقشت ثمنا. كان هناك كثير من الوقت لعمل شيء بثمن مناسب، إلا أنه لم يتم فعل شيئ".

وأشارت هآرتس إلى أن إسرائيل أفرجت قبل فترة قصيرة عن 220 من الأسرى الـ 350 المتهمين بالتورط في جرائم خطيرة والذين تطالب حماس بإطلاق سراحهم مقابل شاليت، وأضافت أن ذلك يمثل اعتدالا مهما في موقف إسرائيل التي وافقت في السابق على إطلاق سراح 150 من أولئك السجناء، إلا أنها استدركت أن الفجوة بين الأطراف تظل واسعة.
XS
SM
MD
LG