Accessibility links

انبعاثات الغازات السامة وصلت إلى مستويات قياسية العام الماضي


أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة أن انبعاثات الغازات السامة التي يعتقد أنها السبب الرئيسي لظاهرة الاحتباس الحراري بلغت مستويات قياسية العام الماضي.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها، إن تركيزات غاز ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروس بلغت مستويات مرتفعة جديدة وسجل غاز الميثان أعلى معدل زيادة سنوي له في عشر سنوات.

من ناحية أخرى، أكد تقرير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن مستويات الغاز المستنفد لطبقة الأوزون استمرت في تراجعها البطيء وذلك نتيجة خفض الانبعاثات وفق بروتوكول مونتريال لعام 1987 والذي يهدف إلى حماية الطبقة الواقية التي تحجب الأشعة الشمسية الضارة.

وكذلك أكد جير براثين الخبير في المنظمة أن الانبعاثات الغازية الضارة الرئيسية بلغت جميعها مستويات جديدة في 2007، مشيرا إلى أن اثنين من هذه الغازات وهما ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروس يتزايدان بصورة كبيرة كما لا يوجد مؤشر على تراجع هذين الغازين.

كما حذر علماء الأمم المتحدة أن المستويات المرتفعة للانبعاث الغازية الضارة في الجو، الناجمة عن المصانع والسيارات والزراعة ستؤدي إلى ارتفاع مستويات البحار وعواصف كبرى والمزيد من موجات الحر والجفاف.

يذكر أن معاهدة المناخ الحالية "بروتوكول كيوتو" تنتهي في 2012 وتسعى الحكومات لوضع اتفاقية جديدة بنهاية العام القادم.

XS
SM
MD
LG