Accessibility links

logo-print

اتحاد المبارزة العراقي ينتقد تشكيل هيئة مؤقتة لإدارة الرياضة


انتقد عادل فاضل عضو لجنة الاتحادات الرياضية ورئيس الاتحاد المركزي للمبارزة قرار مجلس الوزراء تشكيل الهيئة المؤقتة لإدارة الرياضة في العراق، مؤكدا أن لجنة الاتحادات الرياضية ساهمت بشكل كبير في تسيير أمور الرياضة خلال الفترة التي أعقبت القرار 184 في الـ 20 من شهر أيار/مايو الماضي.

وقال في حديث مع "راديو سوا": "استطعنا الحد من العديد من الحالات السلبية التي كانت ترافق عمل الاتحادات الرياضية من خلال إيفادات السفر والبطولات والمشاركات ومناهج الاتحادات، وقد إستعانت اللجنة المؤقتة بنا، وبالتالي ساهمت كثيرا في تخفيف العبء عن عاتق اللجنة، لكننا يجب أن نعود إلى لب المشكلة، لماذا هذه اللجنة إذا كانت الاتحادات الرياضية هي التي تقوم بإدارة نفسها بنفسها، وبالنسبة للمسائل المالية فبإمكان الدولة تعيين شخص لإدارة العمل المالي".

وتساءل فاضل عن السبب في عدم الإعلان عن الاتفاق الذي حصل بين اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات واللجنة الأولمبية الكردستانية والسبب الحقيقي الذي يقف وراء الإعلان عنه في هذا الوقت الحرج، قائلا: "لماذا لم تبرز هذه الوثيقة اثناء كتابة مسودة اللائحة الانتخابية، ولم توضع أثناء الكتابات الأولية للوائح ولم تعرض أثناء مناقشة الاتحادات للوائح؟ ".

وعبر رئيس إتحاد المبارزة عن استيائه من أشخاص لم يود الكشف عن أسمائهم على خلفية أيصال معلومات مضللة للعديد من الجهات، هدفها وضع العصا في الدولاب، على حد قوله:

"هناك من يحاول وضع العصا في الدولاب ويخلق المشاكل بهدف تخريب الرياضة العراقية وهناك من يذهب إلى كردستان ويقول لهم إنهم في بغداد يحاولون تهميش دوركم! نحن هنا لسنا بصدد الحصول على مواقع في الدولة، ومن يأتي للاتحادات يجب أن يعلم أنه جاء لخدمة الآخرين وليس من حقه مصادرة إراداتهم".

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الاتحادات الرياضية التي يرأسها طالب فيصل وتضم في عضويتها كل من عادل فاضل وسمير الموسوي تشكلت بعد شهر واحد من تشكيل الهيئة المؤقتة بهدف المساهمة في تمشية أمور الاتحادات الرياضية وإعداد لائحة جديدة للانتخابات.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG