Accessibility links

logo-print

القوات الهندية تدخل فندق أوبروي في مومباي التي تعرضت لهجوم أسفر عن عشرات القتلى والجرحى


ذكرت الأنباء الواردة من مومباي العاصمة الاقتصادية للهند أن ما لا يقل عن 100 شخصا قتلوا في سلسلة من الهجمات التي استهدفت سائحين على ما يبدو مساء الأربعاء، فيما أفادت محطات تلفزيونية أن غربيين محتجزون كرهائن في فندقين فاخرين.

وقالت الشرطة ان ما لا يقل عن 250 آخرين أصيبوا بجروح، كما أفادت محطات تلفزيونية محلية أن الجيش بدأ التحرك إلى داخل فندق أوبروي وهو أحد فندقين يحتجز بهما رهائن.

ووقع هجوم آخر على مطعم كافيه ليوبولد الذي يعد من أشهر المطاعم والأماكن المفضلة للسياح في المدينة كما استهدفت الهجمات مستشفيات ومحطات سكك حديدية.

وقال راكيش باتيل وهو شاهد عيان بريطاني يعيش في هونغ كونغ ويقيم في فندق تاج محل بالمدينة إنه يعتقد أن المهاجمين كانوا يستهدفون الأجانب لأنهم كانوا يسألون عن جوازات سفر أميركية وبريطانية وكانت لديهم قنابل.

وتابع في تصريحات لمحطة تلفزيون "ان دي تي في" الإخبارية إن المسلحين قدموا من المطعم وأخذونا إلى الأدوار العليا، إنهم شبان صغار ربما في 20 أو في 25 من العمر، وكانوا يحملون بندقيتين.

مما يذكر أن الهند عانت من موجة من الهجمات التفجيرية في السنوات الأخيرة. والقي باللوم في معظمها على المتشددين الإسلاميين على الرغم من أن الشرطة اعتقلت أيضا متطرفين هندوس مشتبه بهم والذين يعتقد أنهم يقفون وراء بعض هذه الهجمات.

وقالت الشرطة إن الأهداف شملت فندقي تاج محل وأوبروي الفاخرين حيث أظهرت المحطات التلفزيونية ردهتي الفندقين وهما تشتعلان وأناس يتم إجلاؤهم من فندق أوبروي بينما أيديهم فوق رؤوسهم.

وأكدت مصادر الشرطة أن هيمانت كاركار قائد فرقة مكافحة الإرهاب في مومباي قتل خلال الهجمات.

هذا وقد سمع دوي انفجارات جديدة في وقت متأخر من فجر يوم الخميس بالتوقيت المحلي أي في وقت متأخر من ليل الأربعاء بتوقيت جرينيتش.

وقال فيلاسراو ديشموك رئيس وزراء ولاية ماهاريشترا الهندية لتلفزيون "سي.ان.ان/اي.بي.ان " إن مناوشات تدور في الفندقين.. الوضع خطير...ورجالنا يؤدون عملهم."

وقال وزير الداخلية الهندي شيفراج باتيل إنه يوجد حوالي أربعة أو خمسة مهاجمين في كل من الفندقين.

وأضاف أنهم "هاجموا الفنادق ...والمستشفيات...ومحطات السكك الحديدية." مضيفا أن اثنين من المهاجمين قتلا فيما اعتقل اثنان آخران.

وقال سائق لوكالة أنباء رويترز إن ما لا يقل عن 50 كوريا حوصروا داخل فندق تاج محل بينما كان سائقوهم ينتظرون في الخارج مشيرا إلى أن الاتصالات انقطعت بهم بعد الهجمات. وأضاف أن الهجمات طالت الأوروبيين أيضا.

وقال رئيس شرطة ولاية ماهاريشترا ايه. ان. روي، إن المهاجمين أطلقوا الرصاص من بنادق آلية بشكل عشوائي واستخدموا قنابل يدوية مضيفا أنهم لايزالوا مختبئين في بعض المباني.

وأضاف لتلفزيون "ان.دي.تي.في "هذه هجمات إرهابية في ما لا يقل عن سبعة أماكن.

وتم إجلاء بعض المصابين من فندق تاج محل فيما شوهد عمال يرتدون الزى الرسمي وهم يغادرون فندق أوبروي.

وقال متحدث باسم الشرطة "نحاول تحديد عدد الأشخاص داخل فندق أوبروي."

وقد أُصيب سوراف ميشرا مراسل وكالة أنباء رويترز عندما كان يجلس مع أصدقائه في مطعم كافيه ليوبولد ونقل إلى مستشفى سان جورج.

وقال مراسل آخر لرويترز إنه شاهد جناحا في مستشفى وهو ممتلئ عن آخره بالمصابين جراء الطلقات النارية والشظايا.
XS
SM
MD
LG