Accessibility links

logo-print

نواب يعربون عن القلق من تراجع الاهتمام بالملف الأمني


أبدى عدد من أعضاء مجلس النواب قلقهم من تراجع الملف الأمني لبروز خلاف بين الأطراف المشاركة في الحكومة، وغياب الإجراءات الرسمية لتعزيز قدرات الأجهزة الأمنية، مطالبينها بنبذ الخلافات لضمان استقرار الأوضاع في البلاد.

وعبر النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي أمله بالسيطرة على الملف الأمني، مضيفا في حديث مع "راديو سوا": "نحن في جبهة التوافق نأمل أن يتجاوز الجميع كل العقبات، والسيطرة على الملف الأمني، ونتطلع إلى أن يرتفع السياسيون إلى مستوى المسؤولية في الحفاظ على وحدة العراق وأمنه واستقلاله".

واستبعد النائب المستقل وائل عبد اللطيف قدرة القوات العراقية في الوقت الحاضر على بسط الأمن في جميع المحافظات، مؤكدا قوله: "القوات العراقية لم تستكمل معداتها وتجهيزاتها وتدريباتها للحفاظ على الأمن".

وتوقع النائب عن التحالف الكردستاني عبد الباري زيباري استكمال جاهزية القوات العراقية في العام 2012، مشيرا بقوله: "أتوقع في العام 2012 اكتمال جاهزية القوات العراقية، وهذا ما نسمعه من الخبراء العسكريين العراقيين".

فيما أعلنت الحكومة العراقية أعلنت أجهزتها الأمنية على بسط الأمن في جميع المحافظات، على الرغم من التصاعد الملحوظ في عمليات تفجير العبوات اللاصقة في أنحاء متفرقة من العاصمة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG