Accessibility links

logo-print

الوكالة الدولية للطاقة الذرية توافق على حصول سوريا على مساعدة لبناء مفاعل نووي


وافق مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية على طلب سوريا بالحصول على المساعدة في بناء مفاعل نووي، وأشار دبلوماسيون في فيينا إلى أن الحكام حصلوا على ضمانات بأن يظل الأمر قيد التدقيق فيما يجري التحقيق في مزاعم عن وجود أنشطة نووية سرية في سوريا.

وأضافوا أن الولايات المتحدة وكندا واستراليا أبدت اعتراضها في اللحظات الأخيرة لكنها عادت ووافقت على المشروع السوري الذي تبلغ تكلفته 350 ألف دولار ويبدأ العام 2009 وينتهي في 2011.

وشكل طلب سوريا الحصول على الدعم الفني من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مشروع محطة توليد الكهرباء بالطاقة النووية موضع إشكال بعد تقرير للوكالة في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني يفيد بأن دمشق ربما تكون قد حاولت بناء مفاعل نووي سرا.

وأفاد التقرير بأن مبنى سوريا دمرته الطائرات الإسرائيلية العام الماضي يحمل أوجه تشابه لمفاعل نووي، وتم العثور على جزيئات من اليورانيوم قد تكون بقايا وقود نووي مسبق التخصيب في المنطقة.

وكانت جلسة محادثات لجنة المساعدة الفنية والتعاون التابعة للوكالة الذرية قد رفعت الثلاثاء قبل موعدها لمنح الدول الأعضاء الوقت الكافي للتوصل إلى تسوية بشان الطلب السوري.

وكان شون ماكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قد قال إن إعطاء سوريا معلومات حساسة غير مناسب مطلقا.

لكن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قال إن الوكالة ليس لها حق قانوني في حرمان سوريا من المساعدة في مشروع للطاقة النووية كما طالب عدد من الدول الغربية.
XS
SM
MD
LG