Accessibility links

logo-print

بان يقول إن المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في مقتل الحريري ستبدأ عملها في مارس القادم


ينوي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تحديد الأول من مارس/آذار 2009 للبدء بأعمال المحكمة الدولية التي ستكلف بمحاكمة قتلة رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري، حسب ما جاء في تقرير نشر الأربعاء.

وقال بان في هذا التقرير الذي رفعه إلى مجلس الأمن الدولي إنه بالنظر للتقدم الذي تحقق حتى الآن في الاستعدادات للبدء في هذه المحاكمة ننوي تحديد الأول من مارس/آذار 2009 لبدء أعمال المحكمة.

وأوضح أن فترة انتقالية ستبدأ في الأول من يناير/كانون الثاني وإنه سيتخذ قرارا نهائيا بعد هذا التاريخ يتعلق بالبدء الفعلي للمحكمة في الأول من مارس/آذار.

وقال أيضا إنه مقتنع بان هذا البدء الوشيك سيبعث إشارة قوية مفادها أن الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة ما زالتا عازمتين على وضع حد للحصانة في لبنان.

وختم قائلا إن المحكمة الخاصة تم تشكيلها استنادا إلى معايير القضاء الدولي، وعلى هذا الأساس فإنه ينتظر أن تتعاون جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة معها كي تستطيع تنفيذ مهمتها.

وكان الحريري الذي أصبح معارضا للوصاية السورية، قد قتل مع 22 شخصا آخرين باعتداء بشاحنة صغيرة مفخخة في بيروت في 14 فبراير/شباط 2005.

وسيصبح القاضي الكندي دانييل بلمار، رئيس لجنة التحقيق الدولية حاليا المتعلقة بعملية الاغتيال، المدعي العام في المحكمة التي ستتألف من 11 قاضيا على أن يساعده أحد القضاة اللبنانيين.
XS
SM
MD
LG