Accessibility links

البيت الأبيض يعرب عن استعداده لتقديم المساعدة واستمرار المعارك بين الجيش الهندي والمتشددين


أعرب البيت الأبيض عن استعداده لمساعدة الحكومة الهندية وذلك على أثر اجتماع طارئ عقد حول عمليات إطلاق النار والانفجارات التي وقعت في مدينة مومباي العاصمة الاقتصادية للهند وشارك فيه مسؤولون عن مكافحة الإرهاب والمخابرات.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن الولايات المتحدة تدين هذه الأعمال الإرهابية وسوف نواصل وقوفنا إلى جانب الشعب الهندي في هذه الأوقات العصيبة.

وأضافت في بيان أن الرئيس جورج بوش الذي يحرص على إطلاعه بانتظام على التطورات، يقدم تعازيه للشعب الهندي ولذوي الضحايا.

وأوضحت أن مجلس الأمن القومي الأميركي اجتمع بعد ظهر الأربعاء مع مسؤولين عن مكافحة الإرهاب وآخرين من أجهزة الاستخبارات وموظفين من وزارتي الخارجية والدفاع.

وأكدت أن الحكومة الأميركية تتابع تطورات الوضع والسهر على أمن رعايانا وهي على استعداد لمساعدة ودعم الحكومة الهندية.

أوباما يدين الهجوم

كما أدان الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الأربعاء اعتداءات مومباي واعتبر أن على الولايات المتحدة أن تعزز تعاونها مع الهند ومع دول أخرى من أجل مطاردة وتدمير الخلايا الإرهابية، حسب ما أعلن الفريق الانتقالي.

وجاء في بيان لبروك انديرسون، المتحدث باسم باراك أوباما لقضايا الأمن القومي، أن هذه الاعتداءات المنسقة ضد ضحايا مدنيين أبرياء تظهر إلى أي مدى التهديد الإرهابي هو خطير وطارئ.

وأوضح البيان أن الرئيس المنتخب باراك اوباما يدين بشدة الاعتداءات الإرهابية في مومباي وأن صلواته مع الضحايا وعائلاتهم والشعب الهندي.

إستمرار المعارك بين الجيش الهندي والمتشددين

وقالت شبكات تلفزيون هندية يوم الخميس أن قوات الشرطة وقوات الكوماندوز بدأت عملية ضد متشددين يحتجزون رهائن داخل فندق ترايدنت اوبروي في مومباي.

وبقي عشرات السياح محاصرين في فندق تاج محل، وقالت الشرطة يوم الخميس إن زهاء 101 شخص قتلوا في هجمات شنها مسلحون في مدينة مومباي.

وقال راميش تايد ضابط الشرطة "ستة أجانب على الأقل قتلوا ورقم القتلى ارتفع الآن إلى 101." وأضاف قوله "لدينا 287 مصابا."

وفي وقت سابق قال متشدد متحصن داخل فندق اوبروي للتلفزيون الهندي إن سبعة مهاجمين يحتجزون رهائن داخل الفندق الفاخر. وقال الرجل الذي عرف نفسه باسم سعد الله للتلفزيون "سبعة منا داخل فندق اوبروي، ونحن نريد إطلاق سراح كل المجاهدين المحبوسين في الهند ولن نفرج عن الناس إلا بعد أن يتحقق ذلك."

وذكرت الشرطة الهندية يوم الخميس ان مسلحين يحتجزون عائلة إسرائيلية رهائن في مبنى سكني في مدينة مومباي في أعقاب سلسلة من الهجمات شهدتها المدينة. وقال سكان محليون إن حاخاما وزوجته وطفليه يعيشون في المبنى المملوك لهم. وقال مراسل لرويترز في مسرح الحادث انه سمع إطلاق نار من المنطقة.

وقالت الشرطة إنها قتلت أربعة مسلحين واعتقلت تسعة يشتبه انهم إرهابيون بعد سلسلة هجمات مومباي.

وبدا أن المهاجمين يستهدفون البريطانيين والأميركيين كرهائن. وقال شهود إن المهاجمين شبان من جنوب اسيا يتحدثون الهندية والاوردية.

وقالت الشرطة الهندية إن 12 شرطيا قتلوا في الهجمات من بينهم هيمانت كاركاري رئيس فرقة مكافحة الإرهاب في مومباي.

XS
SM
MD
LG