Accessibility links

logo-print

أوباما صهر مثالي يريد حماته في البيت الأبيض


ينتقل الرئيس المنتخب باراك أوباما مطلع العام المقبل إلى البيت الأبيض برفقة زوجته وابنتيهما ساشا وماليا وكذلك حماته ماريان روبنسون التي عرض عليها مع زوجته ميشال أن تقيم معهما في السنوات الأربع المقبلة على الأقل.

وكتبت صحيفة واشنطن بوست:"اخرجوا مجددا نكاتكم حول الحموات: بعد السيدة أن تدخل الحماة الأولى البيت الأبيض".

وقال ممثل هزلي عبر الإذاعة "حماة أوباما سترافقه إلى البيت الأبيض؟ هذا مستحيل. فهو قال خلال حملته انه ضد التعذيب".

وأثنى الرئيس المنتخب الأحد في أول مقابلة تلفزيونية أجرتها معه شبكة "سي بي اس" على حماته التي تولت في غالب الأحيان الاهتمام بابنتيه حين كان مستغرقا مع زوجته في الحملة الانتخابية المحتدمة.

وقال "لما كنا تمكنا من إتمام الأمر بدونها وهي مرحب بها إن أرادت" الانتقال إلى البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني.

ولم توضح روبنسون 71 عاما حتى الآن ما إذا كانت تعتزم قبول الدعوة ومغادرة شقتها الصغيرة في ضاحية شيكاغو.

وقال اوباما في المقابلة التلفزيونية إنها تحب أن يكون لها فضاؤها الخاص ولا تحب أن يكون هناك جلبة من حولها. وشئنا أم أبينا ففي البيت الأبيض قدر من الجلبة لكننا نأمل أن تأتي.

وزارت السيدة روبنسون المقر الرئاسي مع ابنتها ميشال وحفيدتيها ماليا (10 سنوات) وساشا (7 سنوات) اللتين اختارتا غرفتيهما المقبلتين برفقة ابنتيّ الرئيس الحالي جورج بوش.

ومعروف عن السيدة روبنسون إنها تدلع حفيدتيها فتسمح لهما بالذهاب إلى النوم بعد الساعة الثامنة مساء متجاهلة تعليمات باراك وميشال اوباما. كما تسمح لهما بمشاهدة التلفزيون لفترة أطول من الفترة المسموح بها.

ومع انتقال ماريان روبنسون إلى البيت الأبيض ستكون ثالث "حماة أولى" ترافق الرئيس إليه في تاريخ الولايات المتحدة بعد الفيرا داود حماة الرئيس دوايت ايزنهاور ومادج والاس حماة الرئيس هاري ترومان.

XS
SM
MD
LG