Accessibility links

المفوضية الأوروبية تتهم شركات طبية بمنع أدوية رخيصة


قالت المفوضية الأوروبية إن شركات طبية كبرى تمنع دخول أدوية رخيصة إلى السوق بعدما سقطت عنها الحماية بموجب قوانين براءة الاختراع الأمر الذي يسبب بزيادة كلفة الفواتير الصحية على دافعي الضرائب.

وصرحت نيلي كروز المفوضة لشؤون المنافسة في الاتحاد الأوروبي بأن نتائج تحقيق أولية أظهرت أن المنافسة في صناعة الأدوية "ليست كما ينبغي".

وتابعت أن ممارسات تسلكها الشركات الطبية تسببت في تأخير دخول أدوية رخيصة، مما كبد الحكومات الأوروبية مليارات اليورو الإضافية.

وأضافت كروز أن المفوضية لن تتردد في رفع دعاوي احتكار ضد شركات توجد أدلة على أنها انتهكت قواعد مكافحة الاحتكار.

واستنادا إلى عينات أدوية فقدت الحماية بعد انتهاء مفعول حقها ببراءة الاختراع، قدرت المفوضية أن تأخير دخول أدوية رخيصة كلف مؤسسات الرعاية الصحية حوالى ثلاث مليارات يورو (3.9 مليار دولار).

وأشارت كروز الى أنها تملك سلطة فرض غرامات كبيرة على شركات الأدوية إذا ما توصلت الى دلائل تفيد بأنها شاركت في ممارسات غير نزيهة.

وبدأت كروز التحقيق في يناير/ كانون الثاني الماضي بسلسلة مداهمات لشركات بينها استرازينيكا وغلاكسو سميث كلاين وفايزر وميرك اند كو وسانوفي افنتيس.

وكانت المفوضية الأوروبية عثرت على وثائق خلال التحقيق تتضمن اعترافات شركات بارزة بأنها حاولت تعطيل دخول أدوية سقطت عنها الحماية إلى السوق وأمثلة كثيرة تثبت أنها عرقلت عمل المنافسين الذين يبيعون بأسعار أقل.

XS
SM
MD
LG