Accessibility links

موقع بوليتيكو يتساءل: أين جو بايدن؟


ذكر موقع بوليتيكو المتخصص في الشؤون السياسية الأميركية اليوم الجمعة أن نائب الرئيس المنتخب جو بايدن لم يلق تغطية إعلامية تذكر منذ أن بدأت إجراءات نقل السلطة، بل إن الكلب الذي يبحث عنه الرئيس المنتخب باراك أوباما ليكون كلب البيت الأبيض لقي تغطية إعلامية أكبر.

وقد كان لبايدن ظهور بارز أثناء السباق الرئاسي، على الرغم من أن حملة أوباما كانت تراقبه عن كثب، حيث إنه أدلى ببعض التصريحات التي سببت إحراجا للحملة، وكان يحيي مهرجانات انتخابية في مناطق مهمة مثل جنوب فلوريدا التي يقيم فيها عدد كبير من اليهود وبنسلفانيا التي يقيم فيها عمال حرفيون.

وأشار الموقع إلى أن دور بايدن كنائب رئيس لم يتم تحديده بعد، فحين وردت تقارير تشير إلى أن أوباما سيختار هيلاري كلينتون لمنصب وزير الخارجية، أثير سؤال حول مكانة بايدن في ذلك، إذ إن السياسة الخارجية كانت تعتبر مجاله.

وكان الكاتب ديفيد إغناتيوس أطلق على بايدن "نائب الرئيس المتراجع في أهميته".
وتساءل: أين هو؟ هل وضعوه في صندوق؟ لا بد أنه غير سعيد بترشيح كلينتون كمنصب وزير الخارجية، أليست خبرته وحنكته في السياسة الخارجية السبب في اختياره؟

"دور نائب الرئيس استشاري"

غير أن المقربين من بايدن يقولون إنه يرى دوره كمستشار للرئيس، وهو دور غير مرئي بالنسبة للعامة، وهو يؤدي هذا الدور حاليا.

وقال الموقع أن أوباما وبايدن يلتقيان أسبوعيا ويجريان اجتماعات انفرادية على الغداء، وقد حضر بايدن جميع الاجتماعات المهمة المتعلقة بعملية نقل السلطة ويجريان نقاشات خاصة على الهاتف بشكل مستمر.

ويقول مقربون من بايدن أيضا إنه قد يقوم بدور هام كوسيط بين البيت الأبيض ومجلس الشيوخ لإبقاء الكونغرس متوافقا مع خطط الإدارة وجدول أعمالها. وقد يستفيد منه أوباما في خبرته في مجال السياسة الخارجية والأمن القومي، وقد يكون له دور في الشؤون القضائية، حيث خدم رئيسا للجنة القضائية في مجلس الشيوخ.

وقال الموقع إن دور نائب الرئيس يتوقع أن ينحسر إلى الدور التقليدي بعد أن يتولى أوباما الرئاسة، وقد كان بايدن انتقد نائب الرئيس الحالي دك تشيني بسبب استغلاله للمنصب، ووصفه بأن "أخطر نائب رئيس في التاريخ الأميركي".

وكان بايدن قد أشار خلال مناظرة تلفزيونية في أكتوبر/تشرين الأول إلى الفقرة الأولى من الدستور الأميركي التي تقول إن نائب الرئيس ليس له سلطة تشريعية سوى حل الخيار التشريعي في حال تعادل الأصوات في مجلس الشيوخ. وأكد بايدن أن الدور الأساسي لنائب الرئيس هو دعم الرئيس وتقديم المشورة له حيث يطلبها.
XS
SM
MD
LG