Accessibility links

logo-print

بوش يأسف لمقتل أميركيين في مومباي ويشدد على أهمية التعاون الدولي ضد الإرهاب


أعرب الرئيس بوش عن أسفه لمقتل أميركيين على الأقل وإصابة آخرين في هجمات مومباي الإرهابية.

وقال في بيان خاص إنه يشعر بالحزن أيضا على فقدان مواطني عدة دول أخرى في تلك الهجمات.

وأكد أن إدارته تعمل مع الإدارة الهندية والمجتمع الدولي لضمان سلامة أولئك الذين ما زالوا في خطر.

وأكد أن واشنطن ستستمر بالتعاون مع دول أخرى ضد الإرهاب والمتطرفين.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو قد كشفت أن بوش الذي يقضي عطلة عيد الشكر في منتجع كامب ديفيد بولاية ميريلاند يواصل متابعة الوضع في مدينة مومباي الهندية عن كثب.

وأضافت بيرينو أن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس أطلعت بوش على آخر التطورات في تلك المدينة خلال اجتماعه الصباحي مع كبار مساعديه.

بدوره، ندد الرئيس المنتخب باراك أوباما بهجمات مومباي في الهند. وقال في كلمة إن هجمات مومباي توضح التهديد الخطير الذي يشكله الإرهاب على العالم.

يشار إلى أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية غوردون دوغيد كان قد أعلن اليوم الجمعة مقتل اثنين من الأميركيين في مومباي.

وقال إن الولايات المتحدة قلقة على مصير أميركيين آخرين في المدينة غير أنه امتنع عن توضيح عدد الأميركيين الذين ما زالوا مفقودين ولكنه أشار إلى أن الشرطة الهندية تواصل عمليات مطاردة المسلحين وخاصة في فندق أوبروي وهو أحد فندقين فخمين استهدفهما الإرهابيون.

هذا وحذرت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة الأميركيين من التوجه إلى مدينة مومباي، مشيرة إلى أن الأميركيين الموجودين في مومباي ما زالوا في خطر.
XS
SM
MD
LG