Accessibility links

logo-print

وباء الكوليرا يتسبب بوفاة المئات في زيمبابوي


قضى وباء الكوليرا على 389 شخصا في زيمبابوي بحسب الحصيلة الأخيرة التي أعلنتها الجمعة الأمم المتحدة التي أعربت عن خشيتها من البعد الإقليمي للوباء بعد تشخيص حالات في بوتسوانا وجنوب إفريقيا.

وأفادت بيانات جمعها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن وجود 9463 إصابة بالمرض الذي طال النصف الشرقي من زيمبابوي برمته وما زال ينتشر.

وصرحت الناطقة باسم المكتب إليزابيث بايرز للصحافيين أن التدهور السريع للخدمات الصحية في زيمبابوي، والنقص في توزيع المياه، وغياب الاستصلاح وعدم إصلاح مجاري الصرف الصحي ستؤدي إلى تفاقم المرض وتوسعه.

ولفت الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة جان فيليب شوزي إلى أن التحركات السكانية الكبرى في المنطقة، لاسيما نزوح سكان زيمبابوي هربا من البؤس في بلادهم، تساهم في انتشار الداء.

وسارعت كافة وكالات الأمم المتحدة الإنسانية لإرسال الأدوية ومياه الشرب وأقراص تعقيم المياه ومواد التنظيف.

كما سيجري بناء حمامات عامة فيما يخشى تفاقم الوضع مع قرب موعد موسم الأمطار.

وطلبت حكومة زيمبابوي الخميس للمرة الأولى المساعدة في مكافحة وباء الكوليرا، مقرة بان المرض أدى إلى وفاة 386 شخصا غداة تأكيدها أنها "تسيطر" على الوضع.
XS
SM
MD
LG