Accessibility links

logo-print

أسوشيتد برس: السيستاني قلق من الاتفاقية ويرى أنها لا تضمن سيادة العراق


كشف مسؤول مقرب من المرجع الديني علي السيستاني أن المرجع أبدى قلقه من الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن والتي صادق عليها مجلس النواب يوم الخميس الماضي.

وقال المسؤول الذي لم يشأ أن تكشف وكالة الأسوشيتد برس عن إسمه إن السيستاني سيدع المواطنين يقولون رأيهم في الاتفاقية عبر الاستفتاء المزمع تنظيمه في تموز/ يوليو من العام القادم.

وأضاف المسؤول أن السيستاني لا يعتقد أنه تم التوصل إلى إجماع وطني كاف حول الاتفاقية التي وصفها بأنها لا توفر الضمانات الكافية لاستعادة العراق لسيادته.

وتشير الوكالة إلى أن هذه التصريحات لا تعني أن السيستاني سيعترض على الاتفاقية بل تأتي فقط لإظهار عدم رضاه من نسبة المؤيدين لها داخل مجلس النواب.

وكان معتمد المرجع الديني علي السيستاني في كربلاء أحمد الصافي ابدى خشيته في خطبة الجمعة، حيال ما اسماه بفترة تنفيذ الاتفاقية الأمنية مع واشنطن، متسائلا عن مدى التزام الولايات المتحدة الأميركية بتطبيق نصوص الاتفاقية.

XS
SM
MD
LG