Accessibility links

الرئيس بوش يندد بالهجمات الإرهابية في مدينة مومباي ويؤكد وقوف واشنطن بجانب الهند


بحث الرئيس بوش في كامب ديفيد السبت مع عدد من المسؤولين الدبلوماسيين الهجمات الإرهابية في مدينة مومباي بالهند وندد الرئيس بوش في كلمة مقتضبة بتلك الهجمات وأكد دعم الولايات المتحدة لجهود الهند في التحقيق بهذه الهجمات.

كما أكد الرئيس بوش أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب كل من الهند وباكستان في جهودهما مكافحة الإرهاب. وقدم تعازيه إلى عائلات الضحايا الأميركيين والآخرين الذين قضوا في مومباي.

وقالت المتحدثة باسمه دانا بيرينو إن الرئيس بوش شكر العاملين في السفارة الأميركية في الهند على جهودهم لمساعدة الأميركيين الذين تاثروا بتلك الهجمات.

من جانب آخر، عرض السفير الأميركي في الهند ديفيد مولفورد المساعدة في التحقيقات في هجمات مومباي . وقال مولفورد للصحفيين بعد اجتماعه مع وزير خارجية الهند شيف شنكار مينون في نيودلهي:

"إننا كما تعرفون مشتركون في حرب عالمية على الإرهاب، والولايات المتحدة ملتزمة بواجب التعاون وتقديم المساعدة والمساهمة في عمليات التحقيقات. وعناصر أجهزتنا الأمنية مستعدون للمساعدة بأي شكل بما في ذلك القدوم إلى الهند للمساعدة."

من جانبه، قدم الرئيس المنتخب باراك أوباما تعازيه في حوادث التفجيرات في اتصال هاتفي أجراه مساء الجمعة مع رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ.

هذا وتشير التحقيقات الأولية التي أجرتها السلطات الهندية إلى ضلوع 10 أشخاص على الأقل في تلك الهجمات.
XS
SM
MD
LG