Accessibility links

logo-print

باكستان تتعهد بالتعاون الكامل مع الهند والتصدي لأي مجموعة يثبت تورطها في أحداث مومباي


ناشدت الحكومة الباكستانية نظيرتها الهندية بذل أقصى ما يمكن لتخفيف التوتر بين البلدين، الذي تصاعد في أعقاب ظهور أدلة تفيد بان مجموعة متطرفة باكستانية ضالعة ٌ في الاعتداءات الإرهابية على مدينة مومباي.

وقد أكد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في مقابلة مع شبكة تلفزيونية هندية السبت ، أنه إذا ثبت أي دليل يشير إلى ضلوع أي فرد أو مجموعة من باكستان في اعتداءات مومباي فانه سوف يتخذ اشدُّ التدابير في ضوء ذلك الدليل وأمام العالم بأسره.

كما تعهد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي بالتصدي لأي مجموعة في باكستان إذا قدمت الهند دليلا على ضلوعها في هجمات مومباي.

وقال قرشي في مؤتمر صحافي عقده في إسلام أباد إن الحكومة الباكستانية سوف تتعاون مع الهند تعاوناً كاملاً للمساعدة على كشف من يقف وراء الاعتداءات الإرهابية على مومباي، وأضاف:

"طلبت الحكومة الهندية مّنا تعاوناً كاملاً، وقد قررت الحكومة الباكستانية التعاون الكامل مع السلطات الهندية."

وشدد القرشي على أن التعاون الباكستاني مع الهند سيشمل جميع المستويات قائلا "التعاون سيشمل كل المستويات، من المستوى السياسي حتى مستوى وكالاتنا الاستخباراتية."

وتأتي تأكيدات القرشي في ضوء انتشار معلومات تحدثت عن ضلوع تنظيمات تتخذ من باكستان مقراً لها في الاعتداءات الإرهابية التي وقعت الأربعاء في مومباي.
XS
SM
MD
LG