Accessibility links

logo-print

نيران إسرائيلية تصيب ثلاثة فلسطينيين بجراح شرق المغازي وقرار بإبقاء المعابر مغلقة


أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن ثلاثة ناشطين فلسطينيين جرحوا بنيران إسرائيلية ليل السبت الأحد شرق المغازي في وسط قطاع غزة.

وقالت المصادر الطبية إن الفلسطينيين الثلاثة جرحوا بقذيفة دبابة إسرائيلية قرب الحدود مع إسرائيل شرق المغازي ووصفت جروحهما بالمتوسطة.

وأكدت ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، أن الناشطين الثلاثة جرحوا خلال توغل لقوة خاصة إسرائيلية في وسط قطاع غزة.

وقالت إن "العدو قصف مجموعة من المجاهدين وأصاب ثلاثة منهم" بعدما قامت "بتفجير عبوة جانبية بقوة خاصة صهيونية شرق المغازي وأصابتها بشكل مباشر".

لكن متحدثا عسكريا إسرائيليا نفى حصول أي عملية إسرائيلية في القطاع، كما نفى أن تكون قوات إسرائيلية أطلقت النار.

وقال الناطق الإسرائيلي إنه حدث فعلا تبادل إطلاق النار في القطاع لكن لم يشارك فيه الجيش. وإن الأمر ربما يكون اشتباكا بين الفلسطينيين.

إسرائيل تحذر من عملية واسعة

وكان نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي قد حذر السبت من أن عملية واسعة في قطاع غزة أصبحت مرجحة أكثر فأكثر بعد إطلاق قذائف هاون فلسطينية أدت إلى جرح سبعة جنود إسرائيليين قرب غزة الجمعة. وتبنت لجان المقاومة الشعبية هذا الهجوم.

ويذكر أنه تم التوصل إلى تهدئة بين حماس وإسرائيل بوساطة مصرية اعتبارا من 19 يونيو/حزيران.

ورغم انتهاك هذه التهدئة من الجانبين، إلا أنها أدت إلى فترة هدوء حتى اندلاع العنف مجددا في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني.

إسرائيل تقرر إبقاء المعابر مغلقة

ويذكر أن وزارة الدفاع الإسرائيلية قررت الإبقاء على المعابر المؤدية إلى قطاع غزة مغلقة الأحد ردا على استمرار المسلحين الفلسطينيين في إطلاق النار على جنوب إسرائيل.

وقال شلومو درور المتحدث باسم الوزارة إن الإغلاق يعني حظر دخول أو خروج جميع أنواع السلع والأفراد باستثناء المرضى الذين سيُسمح لهم بالخروج من قطاع غزة والعودة إليه.
XS
SM
MD
LG