Accessibility links

logo-print

حكومة إقليم كردستان تتهم بعثة الأمم المتحدة في العراق بترسيخ سياسة التعريب للنظام السابق


اتهمت حكومة إقليم كردستان العراق الأحد بعثة الأمم المتحدة في العراق بالتلكؤ في إصدار تقرير يخص كركوك المتنازع عليها والعمل على ترسيخ سياسة التعريب التي طبقها النظام السابق.

وقال بيان لوزارة شؤون المناطق خارج إقليم كردستان إن "التقرير الأول الذي أصدرته الأمم المتحدة جاء لكي يرسخ سياسة التعريب التي تم تطبيقها من قبل الأنظمة الشوفينية السابقة".

وأضافت أن "بعثة الأمم المتحدة عرضت في مسودة تقريرها الأول أمورا لا تتعلق بالدعم اللوجستي والفني مما أثار عاطفة المواطنين في المناطق المستقطعة والمتنازع عليها" لأن "التقرير لا يرسخ عملية التعريب السيئة الصيت فقط إنما كذلك يثير النعرات الطائفية والتشدد الديني ويلغي حقوق مواطني هذه المناطق أصلا".

وأوصى المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي مستورا في تقريره الأول بأن تتحكم إدارة إقليم كردستان بمدن قضائي مخمور جنوب الموصل وعقرة شمال الموصل وأن تتولى السلطة المركزية إدارة مدن قضاء الحمدانية شمال شرق الموصل.

ويطالب الاكراد بضم جميع هذه المناطق إلى إقليم كردستان وفق المادة 140 من الدستور.
XS
SM
MD
LG