Accessibility links

logo-print

عدد من أندية كرة القدم تهدد بالانسحاب من الدوري الممتاز لأسباب مالية


يبدو أن الدوري العراقي الممتاز أمام تهديد جماعي بالانسحاب من منافساته في ظل الضائقة المالية التي تعاني منها العديد من أندية المحافظات.

ويقول رئيس إدارة نادي صلاح الدين محمد خليل إن مجلس المحافظة لم يسلم نادي صلاح الدين ونادي سامراء مبلغ 100 مليون دينار لكل فريق قرر صرفها كمنحة لفريق كرة القدم في كلا الناديين بسبب الإجراءات الإدارية المعقدة الأمر الذي وضع الإدارة في موقف محرج، سيجبرها على الانسحاب من الدوري بعد مباراة الفريق في الأسبوع المقبل:

"حضور المباريات من قبل الحافظة ومجلس المحافظة جيد فهم يحضرون المباريات ويكرمون ويدعمون النادي، لكن الموضوع كما علمنا يتبع تعليمات وضوابط عمل وزار التخطيط بموضوع صرف المبالغ المخصصة لمجالس المحافظات في موضوع تنمية الأقاليم التعليمات واضحة بعدم تسليم الاندية أية مبالغ نقدية، وإنما عن طريق مشاريع مخصصة للأندية الرياضية. وحتى الآن لم يتم تسليم لاعبينا الرواتب الشهرية. ونحن قررنا أن ننتظر حتى مباراتنا المقبلة أمام القوة الجوية، إذا لم نتسلم المبالغ سنعلن انسحابنا من الدوري الممتاز بعد المباراة".

فريق ديالى الذي لم يحصل على أي دعم مالي من المحافظة أو مجلسها، أكد أمين سر النادي شهاب أحمد أن الإدارة تفكر جديا بالانسحاب من منافسات دوري كرة القدم، مناشدا وزارة الشباب والرياضة بالتدخل المباشر لحل هذه المشكلة:

"بصراحة، حتى هذه اللحظة، نحن على وشك أن نعلن انسحابنا من الدوري بعد أن استنفذنا كل المبالغ التي لدينا. لم يبق لدينا دينارا واحدا، والآن أمامنا مشكلة كبيرة نتمنى من الجهات المعنية، لاسيما وزارة الشباب، التدخل لحلها".

وكانت أندية كربلاء والسماوة وسامراء أعلنت في وقت سابق نيتها بالانسحاب من منافسات الدوري للأسباب ذاتها، مايشير إلى إمكانية توقف المباريات في حال تنفيذ الأندية لتهديداتها بصورة جماعية.

مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG