Accessibility links

نواب يطالبون بتفعيل مشروع المصالحة الوطنية


أعرب أعضاء في مجلس النواب عن اعتقادهم بأهمية مراجعة الأداء السياسي للمرحلة السابقة، مشددين على ضرورة تفعيل مشروع المصالحة الوطنية.

وفي هذا الشأن، قال النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد قاسم داود: "علينا التركيز على تحقيق المصالحة الوطنية، وترميم وتكريس النهج الديموقراطي في العراق".

ولفت النائب عن جبهة التوافق عمر عبد الستار إلى ما وصفه بنبذ المحاصصة الطائفية، لضمان تأسيس دولة القانون، قائلا:

"نريد رفض الظلم عن الوطن والمواطن من الضرر الذي لحق بهما طيلة السنوات الخمس الماضية، ونسعى لتأسيس دولة الدستور والمواطنة، بعيدا عن المحاصصة الطائفية، وخدمة الأهداف السياسية لهذه الجهة أو تلك، ونطالب بأن تكون الوظيفة العامة منبرا لخدمة الجميع، وليس لصالح حزب أو طائفة أو مكون، أو شخص".

أما النائب المستقل حاجم الحسني فاقترح اعتماد معايير ثابتة، لتوسيع قاعدة المشاركة في العملية السياسية: "يجب الاتفاق على مبدأ يحدد من الذي سيشمل بالعفو، ثم الانضمام إلى العملية السياسية، ومن الذي سيعاقب بسبب الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب العراقي".

إلى ذلك انتقدت كتل نيابية اجراءات الحكومة العراقية في طريق تحقيق المصالحة الوطنية، على الرغم من عقد عدة مؤتمرات داخل وخارج العراق، بهدف توسيع قاعدة المشاركة في العملية السياسية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حملات الدعاية الانتخابية علاء حسن:
XS
SM
MD
LG