Accessibility links

logo-print

أوساط شعبية في صلاح الدين ترحب بالتصويت على الاتفاقية الأمنية


رحبت أوساط شعبية في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين بتصويت مجلس النواب لصالح ابرام اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق.

وقال أحد المواطنين في مدينة تكريت لـ"راديو سوا": "الاتفاقية العراقية الأميركية خطوة على الطريق الصحيح لانقاذ البلد مما هو عليه"، وقال آخر: " أنا أرى أن عقد الاتفاقية افضل بكثير من رفضها".

وأوضح مواطن آخر: "أؤيد وأوافق على عقد الاتفاقية مع الولايات المتحدة الأميركية، لأننا منذ 6 سنوات ونحن على نفس الحال، لنصبر سنة أو سنتين عسى أن يعوضنا الله على صبرنا وحتى نضع يدنا مع القوات الأمنية العراقية وأيضا بلا اشكال ممكن أن ضع ايدينا مع القوات الأميركية لأننا الآن بحاجة لهم".

وأشار المواطنون إلى أسباب ترحيبهم بموافقة البرلمان على الاتفاقية قائلين:

المواطن الأول: "لماذا ندعم التوقيع على الاتفاقية، لأننا جميعا اصابنا الضرر أنا على سبيل المثال قتل اثنان من اخواني من قبل القاعدة وبالتالي لابد أن اتفق مع عقد الاتفاقية مع الامريكان".

المواطن الثاني: "ارحب بتصويت البرلمان لصالح عقد الاتفاقية مع الولايات المتحدة لأن فيها مصلحة الشعب العراقي".

المواطن الثالث: "من أهم نتائج الاتفاقية هي خروج العراق من طائلة البند السابع، فإذا ما بقي العراق تحت البند السابع فسيفقد العراق فالعراق سيفقد الكثير من الاموال وسيرجع العراق دولة مفلسة كأي دولة افريقية يعيش مواطنيه الفقر، فالعراق اذا ما تخلص من البند السابع وهذه اهم نقطة ستقود اليها الاتفاقية واعتقد أن الاتفاقية ستعود بالعديد من الفوائد الأخرى على العراق كالفوائد الاقتصادية والتجارية والاستفادة من دولة عظمى كالولايات المتحدة سيطور البلد حتى في مجال الاتصالات".

وكان مبنى محافظة صلاح الدين في مدينة تكريت قد شهد الأسبوع الماضي تظاهرة تطالب بابرام الاتفاقية مع الولايات المتحدة شارك فيها رؤساء العشائر ووجهاء المحافظة فضلا عن مجالس الإسناد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG