Accessibility links

حكومة إقليم كردستان تتهم المالكي بمحاولة تعطيل الدستور وعسكرة المجتمع


اتهمت حكومة إقليم كردستان في بيان لها الاثنين، رئيس الوزراء نوري المالكي بالعمل على تعطيل الدستور واتخاذ القرارات من خلال التنظيمات الحزبية، ومحاولة عسكرة المجتمع وخلق الكيانات باسم مساندة الدولة، على حد تعبيرها، داعية في الوقت نفسه الحكومة المركزية إلى خلق ما أسمته جوا من المصالحة الوطنية وحل المشاكل الخلافية دستوريا.

وأعربت حكومة الإقليم عن استغرابها من دعوة المالكي في الـ 20 من الشهر الماضي لمجلس الرئاسة إلى الحد مما وصفها حينها، بتجاوزات إقليم كردستان، مشيرة إلى ما قالت إنه حق الإقليم في استخراج النفط من الآبار المستكشفة حديثا، وإبرام العقود مع الشركات الأجنبية.

وأوضحت الحكومة أن هناك عقودا وقعت قبل كتابة الدستور، وأما العقود التي تم إبرامها بعد كتابة الدستور والخاصة بالحقول غير المنتجة فإنها جاءت وفقا للمواد الدستورية 111-115 وفي ظل غياب قانون النفط والغاز، حسب ما ورد في البيان.

وأشارت حكومة الإقليم في بيانها إلى أنه يحق للإقليم اتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة لحفظ أمنه، مؤكدة أن الإجراءات المتخذة بحق المواطنين من خارج الإقليم هي أمنية من أجل حماية الجميع، على حد قولها.

يشار إلى أن رئيس الوزراء نوري المالكي طالب في مؤتمر صحفي عقده في الـ 20 من الشهر الماضي، مجلس الرئاسة إلى الحد مما وصفها بتجاوزات إقليم كردستان في عقد الصفقات النفطية، وفتح مكاتب دبلوماسية دون العودة إلى الحكومة المركزية.
XS
SM
MD
LG