Accessibility links

قوة أمنية تقتحم مجلس محافظة البصرة وتتبادل النار مع حراسه


اقتحمت مفرزة أمنية من قوة العمليات الخاصة صباح اليوم الاثنين مبنى مجلس محافظة البصرة وتبادلت النار مع حراسه، الأمر الذي أدى بالمجلس إلى تعليق جلساته لمدة أسبوع احتجاجا على الحادث.

واعتبر رئيس المجلس محمد سعدون العبادي الحادث اعتداء، موضحا في جلسة طارئة عقدها ظهر هذا اليوم القول: "هذا الاعتداء جاء من خلال تصرف سيء لأحد ضباط قوة العمليات الخاصة، وأن هذا التصرف أدى إلى إطلاق النار على حماية مبنى مجلس المحافظة بعد أن منع الضابط من إدخال السلاح إلى مبنى المجلس، لكنه دخل عنوة ومعه حمايته وهم يحملون الأسلحة الرشاشة. ومن هذا المكان نطالب الحكومة المركزية باعتقال هذا الضابط واتخاذ إجراءات قانونية تمنع القوات الخاصة أو ما يعرف بالفرقة القذرة من التصرف السيئ مع المؤسسات الحكومية، حيث أن المفرزة التي اعتدت على المجلس اتصلت بقيادتها وتلقت منها أمرا باقتحام مبنى المجلس وهذه القوة عبارة عن ميليشيات".

وأشار رئيس اللجنة القانونية في مجلس المحافظة جعفر عبد الكريم إلى أن المجلس يستعد لرفع دعوى قضائية ضد أفراد المفرزة العسكرية التي قامت باقتحام المجلس، وأن اللجنة سوف تحيل قريبا إلى الجهات الرسمية الكثير من الشكاوى التي تلقتها من مواطنين ادعوا فيها أنهم تعرضوا لاعتداءات وانتهاكات من قبل قوات الأمن.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG