Accessibility links

logo-print

فياض يطلب من الإتحاد الأوروبي عدم توسيع علاقاته مع إسرائيل


حث رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الاثنين الاتحاد الأوروبي على عدم توسيع نطاق التعاون بين دول الإتحاد وإسرائيل بسبب عدم إحراز إسرائيل تقدما في الوفاء بالتزاماتها نحو تحقيق السلام.

وقال فياض لدبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع عقده معهم في مدينة رام الله في الضفة الغربية إن إسرائيل لم تبذل ما يكفي من الجهد للمضي قدما بالسلام مما لا يسمح بإقامة علاقات أعمق معها.

ونقل دبلوماسي أوروبي عن فياض قوله إسرائيل لا تفي بالتزاماتها. لماذا تكافئونها.

وقال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي في وقت سابق هذا العام إن أعضاء من التكتل الأوروبي الذي يضم 27 دولة أيد فكرة تعزيز التعاون مع إسرائيل في مجالات مثل الخدمات الاجتماعية والتنظيم وإمكانية الوصول إلى سوق أوروبي واحد.

واقترحت إسرائيل أيضا تعزيز العلاقات السياسية لتشمل عقد اجتماعات اعتيادية لزعماء من الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ودخول أفضل للأسواق والوكالات وبرامج الإنفاق في الاتحاد الأوروبي.

ويتوقع أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي تعزيز التعاون مع إسرائيل في اجتماعات تبدأ في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول في بروكسل.

وكان فياض قد أطلق مناشدة مشابهة في مايو/ أيار مشيرا إلى استمرار الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.
ودفعت هذه المناشدة إسرائيل لتحجب مؤقتا عائدات ضرائب فلسطينية تجبيها إسرائيل عن حكومة فياض التي تفتقر إلى المال.

ودشن الفلسطينيون وإسرائيل محادثات سلام برعاية أميركية العام الماضي أملا في التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام الجاري، وتقول جميع الأطراف إن الاتفاق لن يبرم في الموعد النهائي.
XS
SM
MD
LG