Accessibility links

أوباما يقول إنه يعتقد بأن القوات الأميركية المقاتلة ستغادر العراق خلال 16 شهرا


قال الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما يوم الاثنين إنه يعتقد بأن القوات الأميركية المقاتلة عليها أن تغادر العراق خلال 16 شهرا من توليه لمنصبه ولكنه سيستمع لنصيحة قادة الجيش.

وأضاف بعد أن كشف عن مرشحيه لتولي المناصب الأمنية الكبيرة أنه يعتقد أن فترة 16 شهرا هي إطار زمني سليم كما قال مرارا.. وأنه سيستمع لتوصيات قادته.

وتابع أن الاتفاق الأمني الجديد بين العراق والولايات المتحدة وضع الولايات المتحدة على "طريق سلس" نحو الانسحاب من العراق. وأشار إلى أن القوات الأميركية الباقيةقد تحتاج للبقاء في العراق أكثر من القوات المقاتلة.

كما تعهد أوباما يوم الاثنين بمواصلة الاستثمار في تعزيز الجيش وزيادة القوات البرية وضمان النجاح في مواجهة القاعدة وطالبان.

وقال أوباما الذي أعلن عن فريقه الأمني إن وزير الدفاع روبرت غيتس وافق على البقاء في منصبه وأكد على نيته الإعلان عن مهمة جديدة بمجرد توليه منصبه تقضي بإنهاء الحرب في العراق.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي "سنضمن أيضا أن تكون لدينا الإستراتيجية والموارد للنجاح ضد القاعدة وطالبان.. ومن أجل السير قدما في هذا الإتجاه سنواصل تقديم الاستثمار اللازم من أجل تعزيز جيشنا وزيادة قواتنا البرية من أجل هزيمة التهديدات في القرن الحادي والعشرين.
XS
SM
MD
LG