Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية وضعت في حالة تأهب ومقتل ناشط فلسطيني في مخيم بلاطة للاجئين


أعلن مصدر في الشرطة الإسرائيلية أن الشرطة وضعت في حالة تأهب صباح اليوم الثلاثاء في تل أبيب تحسبا لهجوم فلسطيني.

وأقيمت حواجز عند مداخل المدينة مما أدى إلى اختناقات كبيرة في حركة السير، ونصحت الإذاعات الإسرائيليين بتجنب التوجه إلى تل أبيب قبل رفع حالة التأهب.

وهذه هي المرة الأولى منذ سبعة أشهر التي تعلن فيها حالة تأهب في واحدة من المدن الإسرائيلية الكبرى.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن وحدة إسرائيلية قتلت ناشطا فلسطينيا مساء الاثنين خلال توغل في مخيم بلاطة للاجئين في نابلس شمال الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن وحدة خاصة إسرائيلية أطلقت الرصاص على محمد كمال أبو ذراع بينما كان يستقل سيارة تنقله إلى سجن السلطة الفلسطينية الذي يبيت فيه مساء كل يوم.

وأفاد شهود أن الشاب كان المسؤول المحلي عن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وانه كان يحمل مسدسا.

وعلى صعيد أخر، ذكرت مصادر طبية أن 13 فلسطينيا على الأقل جرحوا مساء أمس الاثنين في تظاهرات عنيفة قام بها إسرائيليون متشددون احتجاجا على أمر بإخلاء مبنى متنازع عليه في مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وقامت مجموعات من المستوطنين اليهود الشبان مدعومين من ناشطين قوميين متشددين قدموا من إسرائيل، برشق منازل تخص فلسطينيين بالحجارة وسيارات جيب للشرطة وحرس الحدود لساعات بدون أن يعترضها احد.

ورد فلسطينيون برشق الحجارة حتى تدخل الجيش ضدهم.
XS
SM
MD
LG